الميدان الرياضي : الصراع التاريخي بين مصر والجزائر يشعل كأس العرب !!
التاريخ : 2021-04-28

الصراع التاريخي بين مصر والجزائر يشعل كأس العرب !!

 الميدان-عربية

 

أجريت بالأمس، قرعة بطولة كأس العرب المقرر إقامتها في قطر خلال الفترة من 1 وحتى 18 ديسمبر/كانون أول المقبل بمشاركة 23 منتخبا، في مدينة الدوحة القطرية.

وأسفرت القرعة عن مواجهات قوية، لكن كان الحدث الأبرز هو وقوع المنتخبين المصري مع شقيقه الجزائر والفائز من لبنان وجيبوتي، والفائز من ليبيا والسودان في المجموعة الرابعة.

وجددت قرعة كأس العرب مواجهات مصر والجزائر، والتي دائما تتسم دائما بالإثارة والمتعة وتكون وجبة دسمة لعشاق الكرة الأفريقية، لكنها هي الأولى التي تحمل نكهة عربية.

ويرصد التقرير التالي في السطور التالية كواليس الصراع التاريخي بين مصر والجزائر في المواجهات النارية بينهما.

ضربة البداية

بدأت مواجهات مصر والجزائر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 1970، ونجح الفراعنة في إقصاء محاربي الصحراء وإبعادهم عن الكان.

وفاز منتخب مصر بهدف الراحل حسن الشاذلي في القاهرة ثم تعادل المنتخبان في الجزائر (1-1)، حيث أحرز للخضر مختار كالام وسجل الشاذلي مجددا للفراعنة، ثم تعادل المنتخبان في دورة الألعاب الأفريقية 1978 بنفس النتيجة.


ثم تجدد الموعد في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 1980 ونجح المنتخب الجزائري في الفوز على مصر في دور الأربعة.

وتقابل المنتخبان وقتها يوم 19 مارس/آذار 1980 وتقدم الفراعنة بثنائية محمود الخطيب ورمضان السيد، لكن الجزائر صنعت الريمونتادا بثنائية صلاح أسعد وحسين بين ميلودي، في الجزائر.

ولجأ الفريقان لضربات الترجيح ليصعد رفاق لخضر بلومي بنتيجة (4-2) بعدما أضاع محمود الخطيب ومحمد عامر، ركلتين للفراعنة.

صراع مستمر

وظلت الندية حاضرة في لقاءات المنتخبين، فتقابلا في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية 1984، وصعد الفراعنة بعدما تعادل المنتخبان في الجزائر (1-1)، عندما سجل للخضر تاج بن سحاولة وأحرز لمصر إبراهيم يوسف، وفاز الفراعنة في مصر بهدف علاء نبيل.

واقتنص منتخب الجزائر برونزية أمم أفريقيا 1984 من أنياب مصر، بعد الفوز بلقاء المركز الثالث بنتيجة (3-1)، بأقدام رابح ماجر ولخضر بلومي وحسين يحيى، بينما سجل للفراعنة مجدي عبد الغني.

واقتنص منتخب مصر بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 1990 على حساب الجزائر بعد التعادل دون أهداف بالجزائر والفوز في القاهرة بهدف حسام حسن الشهير.

رد الصفعة

ونجح منتخب الجزائر في رد الصفعة سريعا، عندما فاز على الفراعنة في بطولة كأس الأمم الأفريقية 1990 بثنائية، حملت توقيع جمال عماني وموسى صايب.

وتقابل منتخبا مصر والجزائر من جديد في تصفيات كأس العالم 2002 وفاز الفراعنة في القاهرة (5-2)، حيث سجل لمصر محمد بركات وعبد الستار صبري وعبد الظاهر السقا وطارق السعيد هدفين وأحرز للجزائر عبد الحفيظ تسفاوت وعلي مصباح.

وكانت مواجهة المنتخبين بالجولة الأخيرة في مدينة عنابة وانتهت بالتعادل (1-1)، وهي التي حرمت الفراعنة من التأهل للمونديال لصالح السنغال، بعدما سجل أحمد حسام "ميدو" للفراعنة من ضربة جزاء وتعادل المنتخب الجزائري بهدف ياسين بزاز.

وفاز منتخب الجزائر في أمم أفريقيا 2004 بهدفين حملا توقيع معمر مأموني وحسين عشيو مقابل هدف سجله أحمد بلال للفراعنة.

معركة المونديال

تجدد اللقاء بين المنتخبين الكبيرين في تصفيات مونديال 2010 وفاز منتخب الجزائر بثلاثية حملت توقيع كريم مطمور وعبد القادر غزال ورفيق جبور وأحرز هدف تقليص الفارق للفراعنة محمد أبوتريكة.

ورد منتخب مصر في القاهرة بهدفين نظيفين سجلهما عمرو زكي وعماد متعب، ليحتكم الفريقان إلى مباراة فاصلة في ملعب محايد.

وأقيم اللقاء التاريخي بين المنتخبين في أم درمان بالسودان وفاز الجزائر بهدف غالٍ سجله عنتر يحيى، كان كفيلا بمنح منتخب بلاده بطاقة التأهل لمونديال جنوب أفريقيا.

الفراعنة لم يصمتوا كثيرا أمام هذه الخسارة القاسية وكانت المواجهة الأخيرة بين المنتخبين في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية 2010.

وفاز منتخب مصر برباعية نظيفة سجلها حسني عبد ربه من ركلة جزاء ومحمد زيدان ومحمد عبد الشافي ومحمد ناجي "جدو"، وحصد المنتخب المصري لقب البطولة بعدما تفوق على غانا في النهائي بهدف دون رد سجله جدو.(وكالات)

عدد المشاهدات : [ 292 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .