الميدان الرياضي : دوري اليد "سلطي"
التاريخ : 2020-02-15

دوري اليد "سلطي"

عمان – تربع فريق السلط على قمة دوري اندية الدرجة الأولى لكرة اليد، وتوج باللقب الثالث على التوالي والحادي عشر في تاريخه، بعد أن تغلب على منافسه فريق الأهلي بنتيجة 30-27، والشوط الأول لمصلحته 16-10، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب وحظيت بحضور جماهيري كبير اغلبه من انصار فريق السلط، الذين احتفلوا بالانجاز الجديد بزفة الأبطال في موكب كبير.
واستحق السلط الفوز المثير بعد أن فرض سيطرته المطلقة على اغلب مجريات الشوط الأول، مستغلا حيوية محمود الهنداوي ومحمد وأحمد نايف وخضر النحاس واشرف محسن في قيادة العاب الفريق واصابة مرمى الأهلي بالعديد من الكرات، خصوصا الهجمات الخاطفة السريعة التي اوقفت خطورة العاب الأهلي الذي فرض تواجده مع بداية المباراة التي شهدت التعادل 5-5، قبل أن يدرك السلط التقدم مع نهاية الشوط 16-10.
وحاول الأهلي العودة الى من جديد مع بداية الحصة الثاينة ونجح في وقف قوة منافسه بعد أن ركز على براعة أحمد عبد الكريم وعبد الرحمن العقرباوي وأحمد الأنصاري وأحمد باسم، وتمكن من تقليص فارق الأهداف الى 3 حتى نهاية المباراة التي اعلنت فوز السلط 30-27.

وكان فريق العربي قد جاء بالمركز الثالث على سلم الترتيب العام برصيد 17 نقطة، بعد أن فقد التقدم نحو الوصافة جراء التعادل 22-22 الذي سيطر على مباراته أمام فريق الحسين إربد، والأخير احتل المركز الرابع برصيد 16 نقطة.
وضمن فريق القوقازي بقاءه بين الكبار بعد أن تقدم نحو المركز السادس برصيد 4 نقاط، بعد الفوز الكبير والمستحق الذي حققه على فريق الكتة 27-21، في الوقت الذي غادر فيه فريق الكتة موقعه الى مصاف دوري اندية الدرجة الثانية برصيد 4 نقاطن بينما جاء فريق كفرنجة بالمركز الخامس برصيد 5 نقاط.
وقرر اتحاد اللعبة وبعد لقاءات الجولة الأولى تهبيط فريق عمان الى مصاف الدرجة الثانية بعد اعتذاره عن استكمال منافسات الدوري، فيما شهد الدوري مشاركة المنتخب الوطني للشباب بنتائج غير محسوبة، وذلك ضمن تحضيراته للمشاركة في البطولة الآسيوية التي تقام في إيران خلال شهر تموز (يوليو) المقبل.


 

عدد المشاهدات : [ 740 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .