الميدان الرياضي : سكان الزعتري والأزرق يتمتعون بملعبي كرة قدم جديدين
التاريخ : 2018-09-18

سكان الزعتري والأزرق يتمتعون بملعبي كرة قدم جديدين

افتتح مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية بالتعاون مع شركة بيبسيكو والاتحاد الأوروبي لكرة القدم ملعبين جديدين في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين السوريين في الأردن، الاثنين 17 سبتمبر 2018.

وقص سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني مؤسس ورئيس مجلس إدارة مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، بتواجد النجمة العالمة لورا جورجيس ومندوب شركة بيبسيكو مازن المصري بحضور رسمي وإعلامي ضخم.
وتم إنشاء ملعب مخصص للفتيات في مخيم الزعتري للارتقاء بمستوى المرافق الكروية الحالية في المخيم، في حين شهد مخيم الأزرق إنشاء ملعب محدّث جديد للفتيات والفتية، بما يتيح لجميع المقيمين في المخيم من محبي كرة القدم الفرصة للتدرب على رياضتهم المفضلة ولعبها ومشاهدتها.

وسبق ذلك إنشاء ملعب آخر في 2017 استفاد منه 35,000 طفل وبالغ، وشهد 600 مباراة أقيمت ضمن 20 بطولة ودورة تدريبية عقدت على مدار العام. كذلك، ساهم وجود الملعب في منح 40 امرأة و40 رجلاً شهادات رسمية كمدربين معتمدين لكرة القدم بعد استكمالهم للتدريبات المطلوبة. 

وعلّق صاحب السمو الملكي الأمير علي بن الحسين، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية، قائلاً: "حين يدخل الأطفال إلى هذه الملاعب، سيمتلكون الجرأة ليعيشوا أحلامهم الكبيرة، فهؤلاء الأطفال هم لاعبو كرة قدم، من مدافعين ومهاجمين وحرّاس مرمى، وهم حكّام، ومشجعون، وجميعهم يقضون أوقاتاً ممتعة ويتعلمون اللعب ضمن فريق واحد. وبنهاية المطاف، حياتهم ستتغير إلى ما هو أبعد من صافرة الحكم الأخيرة في أي مباراة".

من جانبه أضاف مازن المصري، مدير قطاع المأكولات الخفيفة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة "بيبسيكو": "يجتمع العالم العربي على حب كرة القدم، لذا فإن مثل هذه المشاريع في مخيم الزعتري تمكن الشباب والشابات من اللحاق بشغفهم وتعزز من روح الترابط والتكافل المجتمعي التي تحفزها الرياضات بأشكالها كافة. في "بيبسيكو" نحن فخورون بدعمنا لهذه المبادرة بالتعاون مع مشروع تطوير كرة القدم الآسيوية ومؤسسة الاتحاد الأوروبي للأطفال، وذلك بما يتماشى مع استراتيجية "الأداء الهادف" التي نسعى من خلالها إلى تحسين المجتمعات المحلية التي نعيش ونعمل ضمنها.

وبدوره، قال ألكسندر سيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: "صمم هذان الملعبان بهدف إيجاد حياة يومية يعيشها الأطفال بينما يستمتعون بأوقاتهم، ويحافظون على روح الطفولة بداخلهم رغم حالة الحرب التي يواجهونها. إن وجود ملعب مخصص للفتيات في الزعتري يلبي الحاجة المتزايدة لتشجيعهنّ على المشاركة في الفعاليات الرياضية داخل المخيم، كما أن ممارسة الأنشطة الرياضية تحت إشراف المسؤولين بشكل عام يساعد على الحد من التوترات، ويشجع الحوار وحل النزاعات، ويسهم في تحسين مستوى معيشة السكان في المخيمين".

 


 

عدد المشاهدات : [ 140 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .