الميدان الرياضي : انقسام في مدرج الوحدات
التاريخ : 2018-09-16

انقسام في مدرج الوحدات

 

 

جريدة الملاعب - خاص 


انتقل الانقسام الإداري في نادي الوحدات إلى مدرجات المشجعين بعد إنقسام واضح كان له الدور في انشقاق الجماهير إلى أحزاب بخطة تريد النيل من المدرج الذي كان يشهد على ايام الخوالي والتشجيع من اجل الفريق لا من اجل عضو في مجلس الإدارة يريد بسط السيطرة على كل شيء.

الأحزاب سيطرت على مدرج الوحدات الذي كان يزهو بالأصوات المخملية وحناجر روابط مشجعيها على مدى الزمان واصدائها تملو الملاعب وتقود الجماهير كقيادة الربان للسفينة والهتاف بأجمل الأغاني والعبارات لتشجيع فريقها وحث اللاعبين على بدل المزيد من الجهد لاعتلاء منصات التتويج.

حال الوحدات في الاونة الأخيرة لا يسر عدو أو صديق والخاسر الاكبر الجماهير التي تبذل الغالي والنفيس من اجل الفريق لا الانقسام الإداري الذي دق ناقوس الخطر باقتراب الوحدات من السقوط في الهاوية.

الوحدات لم ينال مراده بعد ان ضغط على الاتحاد الاردني لكرة القدم من أجل تخصيص نسبة 90% من المدرج لجماهير الوحدات في اللقاءات البيتية من اجل دعم خزينة النادي الخاوية بالريع الذي يعود من نسب الحضور الجماهيري بسبب عدم اتفاق مجلس الإدارة الذي انعكس على المدرجات.

المدرج الاخضر شهد على نقلة نوعية بعد إنشاء مجموعة وحداتي التي تربط الليل بالنهار من أجل تزيين مدرج الوحدات لكن يطغو عليها العمل من أجل رئيس النادي يوسف الصقور وعضو مجلس الإدارة إياد الشملتي مما جعل أعضاء مجلس إدارة يقومون على إنشاء روابط تشجيع من اجل دعمهم والغناء لهم عند اللازم.

عدد المشاهدات : [ 83 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .