الميدان الرياضي : التايكواندو .. هل كان بالإمكان أفضل مما كان ..؟!!
التاريخ : 2018-08-25

التايكواندو .. هل كان بالإمكان أفضل مما كان ..؟!!

 صالح الراشد


حققت رياضة التايكواندو أربعة ميداليات ملونة في دورة الألعاب الاسيوية المقامة في العاصمة الأندونيسية جاكارتا, حيث نالت جوليانا الصادق ذهبية وزن تحت 67 كغم , فيما حصل كل من أحمد ابو غوش وصالح الشرباتي وحمزة قطان على الميدالية البروزنية فيما لم تحصل راما ابو الرب '17' عاماً وزيد مصطفى على اي ميدالية, وهذه نتائج تعتبر كبيرة ومميزة للعبة, لكن السؤال المهم في هذا الوقت وقبل البدء في الاحتفالات, هل كان بالإمكان أفضل مما كان ..؟!!.

ربما يكون الجواب صعباً في ظل مهرجانات الأفراح بالنتائج, لكن الذكاء الرياضي يكون ببحث الأخطاء والحاجة الى التطوير قبل النظر الى النتائج الحالية, كون العمل الرياضي استمراري مرحلي وليس لحظي, وبالتالي نحتاج الى تحليل شامل لكل لقاءات لاعبينا من قبل خبراء لمعرفة أين الضعف الذي ظهر واين مراكز القوة لدى لاعبينا التي لم يتم الاستفادة منها في البطولة بسبب الضعف في تسخيرها لصالح اللاعبين في اللقاءات.

ان النجاح الرياضي الحقيقي والحفاظ على الاستمرارية يأتي بفضل التحليل السريع وتلافي الأخطاء لحظة النجاح, وهو أمر لم نتنبه له, فتراجع مستوى البطل الأولمبية أحمد ابو غوش منذ فوزه بذهبية ريوديجانيرو بل وجد دعما فوق العادة من عديد الجهات لمنع توجيه اي نقد للاعب بل تدخل البعض لدى مجموعة من الاعلاميين والمؤسسات للاشادة باللاعب ولحجب اي نقد, واذا استمر الاعلام من جهة والمتنفذين في اتحاد التايكواندو من جهة أخرى بالاستمرار في هذا النهج فان اللعبة ستتراجع, لذا علينا ان نبحث عن الحلول للارتقاء بصورة أفضل باللعبة التي تعتبر الأولى ممارسة في الأردن.
وأعتقد انه كان بالإمكان أكثر مما كان حيث كان من الممكن ان يصل صالح الشرباتي الى النهائي لو هاجم منذ البداية ولم يكتفي بتنفيذ الدفاع واللعب السلبي , وهذا الحال انطبق على بطلتنا الشابة راما ابو الرب التي لو غيرت نهج الأداء لربما وصلت الى منصة التتويج, والمميز ان لاعبينا صغار في العمر وبالتالي يمكن تشكيلهم ليصبحو ابطال عالميين, لذا اعتقد اننا بحاجة الى خبراء عالميين في هذه اللعبة حتى نسبق الآخرين ولدينا نجوم قادرون على تحقيق الاعجاز بدل الانجاز.
عدد المشاهدات : [ 485 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .