الميدان الرياضي : قمة الدموع والأخطاء والرعب .. مليكة !!
التاريخ : 2018-05-27

قمة الدموع والأخطاء والرعب .. مليكة !!

صالح الراشد

إنهمرت الدموع في لقاء القمة الاروبية بين ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا, وكانت أول حبات الدموع التي هطلت أكثر من حبات مطر العاصمة الأكرانية كييف, دموع محمد صلاح بعد أن تقلى ضربة قوية متعمده وواضحه للجميع عدا حكم اللقاء من قائد راموس قائد الريال, ليصاب بكتفه ويحاول جاهدا إكمال اللقاء لكن الإصابة حرمته من البقاء في الميدان ليغادر والدموع تهطل من عينية لإبتعاده عن قمة الحلم ولأن الإصابة قد تحرمه من المشاركة في القمة العالمية في روسيا بعد ثلاثة اسابيع, ومعه إنهمرت دموع ملايين المصريين ومشجعي ليفربول وغالبية الأمة العربية الباحثة عن بطولة وإن كانت كروية.

ولم تجف دموع ليفربول الا ودموع كاربخال نجم مدريد تهطل بعد خروجه بنفس سيناريو صلاح بإصابة حرمته من البقاء في الميدان وهددت مستقبله في نهائيات كاس العالم, ولحقت بهما دموع لاعبي ليفربول حسرة عن اللقب الضائع وريال مدريد فرحا بإنجاز تاريخي بعد تتويجهم للمرة الثالثة على التوالي.

فيما تعددت الأخطاء في اللقاء وكان البطل المطلق لها الألماني لوريس كاريوس حارس مرمى ليفربول الذي قدم هدفين بدائيين على طبق من ذهب لكريم بن زيما وجاريث بيل, فيما تعددت أخطاء دفاع ليفربول لكن العارضة والقائم أنقذا مرمى الفريق من هدفين قبل ان يتم طرق الشباك, كما تكررت أخطاء الحكام في مباريات ريال مدريد ودوما لصالح الفريق الملكي حيث حرم حكم اللقاء فريق ليفربول من ركلة جزاء لا غبار عليها, كما وفر الحماية الى لاعبي الريال بطريقة واضحة لم ترتقي الى حمايته للاعبي ليفربول.

وظهر رغم اللعب القوي خوف اللاعبين من اي إصابة قد تتسبب في إبعادهم عن كاس العالم وبالذات بعد خروج محمد صلاح وكاربخال, فنجم ريال مدريد رونالدو لعب بطريقة 'الشوكة والسكين' مبتعدا عن اي كرة قد تتسبب في إصابته وإنسحب الأمر على الكثير من اللاعبين, ورغم ذلك فقد ادى لاعبو الفريقين مباراة من الحجم الثقيل فنيا وبدنيا ترتقي الى نهائي الأندية الأوربية, فيما أكمل استاد كييف جمال اللقاء حين اكتسى بأجمل حلة وبالذات من جمهور الفريقين.

اللقاء إنتهى بفوز ريال مدريد بفضل الهدايا ب'3-1', لكنه إفتقد الى جزء من جماله المتوقع بخروج نجمين من الحجم الكبير, كان من الممكن أن يجعلا من القمة أكثر إثارة, ليحرز الريال اللقب الثالث تواليا والثالث عشر في تاريخة, ودخل المدير الفني للريال الفرنسي زين الدين زيدان التاريخ من أوسع ابوابه بفوزه باللقب للمرة الثالثة فيما توج رونالدو باللقب للمرة الخامسة في تاريخه.
عدد المشاهدات : [ 276 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .