الميدان الرياضي : نجم التعمري يضيء سماء الجزيرة
التاريخ : 2018-05-16

نجم التعمري يضيء سماء الجزيرة

يتطلع الجزيرة الأردني لتسجيل إنجاز غير مسبوق في تاريخه بالمنافسة على لقب كأس الاتحاد الآسيوي بعد وصوله لنهائي منطقة الغرب للمرة الأولى في مشاركاته القارية.

 

عوامل النجاح في نادي الجزيرة تعددت هذا الموسم من إدارة شابة برئاسة محمد المحارمة لمدرب فذ بشخصية التونسي القدير شهاب الليلي لحارس مرمى بقيمة أحمد عبد الستار لمجموعة لاعبين بجودة مميزة عززها محترفين على سوية عالية أمثال السوري مارديك مارديكيان ومواطنه عدي جفال.

 

 

لكن أحد أهم الفوارق في نجاحات الجزيرة هذا الموسم هو النجم الشاب موسى التعمري والذي صنع فارقاً فنياً يستحق عليه الإشادة والتقدير.

 

النجم الخلوق ذو الـ21 عاماً يقضي حالياً فترة إعارة مع الجزيرة قادماً من شباب الأردن وتنتهي إعارته بنهاية الموسم الحالي بلقاء الجزيرة وشباب الأردن يوم الجمعة في نهائي كأس الأردن.

تألق التعمري قاد الجزيرة لوصافة الدوري أمام الوحدات، والتأهل لنهائي الكأس والذي يتصدر قائمة هدافيه بـ5 أهداف عدا عن تصدره لقائمة هدافي كأس الاتحاد الآسيوي بـ6 أهداف بالمشاركة مع لاعب القوة الجوية العراقي أمجد راضي.

ما قدمه التعمري أمام الفيصلي في نصف نهائي منطقة الغرب لكأس الاتحاد الآسيوي بتسجيله هدفي فريقه ذهاباً وإياباً يفرض على إدارة الجزيرة بذل كل الجهود الممكنة لتجديد عقد إعارته للموسم القادم لمواصلة المنافسة على اللقب الآسيوي.

حلم التعمري لا زال مستمراً بالإحتراف في أوروبا وسبق له خوض اختبارات فنية وبدنية مع نادي ستراسبورج الفرنسي في شهر آذار الماضي.

تداخل برنامج مباريات كأس الاتحاد الآسيوي في موسمين كرويين قد يشكل تحدي كبير لإدارة الجزيرة للحفاظ على شكل الفريق الحالي للموسم القادم، والتحدي الآن يكمن بتجديد عقود معظم لاعبيه الحاليين على رأسهم موسى التعمري مع الحفاظ على المدرب التونسي القدير شهاب الليلي.

الجزيرة سيواجه القوة الجوية العراقي في نهائي الغرب بكأس الاتحاد الآسيوي بلقائه ذهاباً في عمّان بالثامن عشر من أيلول المقبل وإياباً في كربلاء بالثاني من تشرين أول المقبل.

عدد المشاهدات : [ 87 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .