الميدان الرياضي : هل يجمد السلط كرة القدم ...!!
التاريخ : 2018-05-15

هل يجمد السلط كرة القدم ...!!

صالح الراشد 

ثمن باهظ ستدفعه كرة القدم الاردنية جراء ما يجري فيها حاليا, فقضية نادي السلط ليست بالأمر الهين وليست قضية جانبية حتى لا يجتمع مجلس ادارة الاتحاد للتباحث فيها, فهي قضية تعني محاربة المجتهدين ومحاولة تأزيم مواقفهم ووضع العقبات في طريقهم.

الأصالة انسحب من دوري أندية الدرجة الأولى اعتراضا على التحكيم والقرارات الخاطئة, وهذه القرارات ليس بالشيء الجديد وقد عانت منها فرق أندية المحترفين ثم قررت أن تطلب حكام من الخارج في المباريات الحاسمة, وكثيرا ما قلنا بأن التحكيم سيدمر كرتنا وان عملية التطوير بطيئة جدا وتحتاج الى خبرات كبيرة, لكن القائمون على اتحاد كرة القدم لم يسارعوا الى علاج المشكلة لتتفاقم حتى أوصلتنا الى هذه المرحلة الكارثية.

وعدا الحكام فان لجان الاتحاد ومشرعي الأنظمة فيه لم يراعوا ابدا الثغرات التي قد تحصل, لذا فان النظام يعتبر كارثيا حين اقر بشطب نتائج الفريق المنسحب من أي بطولة, لأن الاصل في القانون والتشريع أن لا يلحق الضرر بالاخرين كما يحصل حاليا, انسحاب الاصالة هذه قرار خاص لكن شطب النتائج حسب النظام العقيم مصيبة, فقد كان من الواجب على اتحاد اللعبة ان يتدارك هذه النقطة يوجود بند قانوني يكون محتواه 'على أن يؤثر هذه الانسحاب على نتائج الصعود أو التتويج أو الهبوط, وعندها يتم اعتماد النتائج السابقه ويتم تخسيرة '0-3' في بقية اللقاءات'.

اتحاد اللعبة في موقف حرج لأنه لم يستطيع ان يطور حكامه ولا أنظمته, ليكون الضحية فريق السلط الذي قد يعلنها صراحة وياعلن انسحابة من كرة القدم نهائيا بعد ان اصبح مقر النادي محجا لابناء السلط لتدارس القضية وعندها سيركز النادي على الاهتمام فقط بكرة اليد, وبالتالي فان كرتنا قد تخسر قاعدة جماهيرية كبيرة وعريقة في عالم كرة القدم الاردنية, ولا ندري بعدها من ينسحب من البطولات كون ثقة الأندية اهتزت في اتحاد اللعبة.

السلط كان قد احتفل رسميا بتتويجه بالصعود الى دوري المحترفين برصيد '26' نقطة, لكن بانسحاب الاصلة تراجع رصيد السلط الى '23' نقطة فيما للصريح وبلعما '21' نقطة ولكفرسوم '20' نقطة, فالأصالة كان قد فاز على الصريح '3-2' وعلى بلعما '2-1' وبالتالي حصل كل من الصريح وبلعما على '3' نقاط مجانية فيما خسر كل من السلط وكفرسوم '3' نقاط, وهذا يعني ان الضرر قد لحق بفريقي السلط وكفرسوم, لذا فان الاجراءات لم تكن منصفة وكان يجب ان يتم بحث تطبيق القانون الجائر بروية دون تسرع, لكن اتحاد اللعبة الذي تسرع في اتخاذ القرار قد وضع كرتنا في أزمة خانقة.

ما حصل سيجعل اتحاد كرة القدم يسارع الى دراسة تركيبة اللجنة والامانة العامة حيث يتوقع أن تعصف قضية الاصالة بالعديد من اللجان والامانة العامة وقد نشهد تغيرات كبيرة في الفترة القادمة على هيكلة اتحاد اللعبة حيث ثبت للجميع ان اللجان الحالية بضعفها وسوء تقديرها والامانة العامة بتسرعها يقودون كرتنا صوب الهاوية.
عدد المشاهدات : [ 333 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .