الميدان الرياضي : مقاطعة اتحاد الكرة لــ" النموذجية" يظهر ضعف امانته العامة !!
التاريخ : 2018-04-28

مقاطعة اتحاد الكرة لــ" النموذجية" يظهر ضعف امانته العامة !!

رامي الرفاتي 

تتعرض النموذجية للصحافة واذرعها المختصة في الشؤون الرياضية 'الملاعب، والميدان سبورت' الى حملة مقاطعة من قبل الكادر الإعلامي في الاتحاد الاردني لكرة القدم بشتى الوسائل التي يمتلكها المعنيين في دائرة الاعلام والمنسقين الاعلاميين للمنتخبات الوطنية. 

المقاطعة من قبل الاتحاد جاءت بعد انتقاد الصحفيين العاملين في 'موقع رم الالكتروني ، وصحيفة الملاعب ، الموقع الالكتروني للملاعب ، الميدان سبورت' خروج المنتخب الوطني للسيدات من كأس اسيا برصيد نقطي يهدد مستقبل كرة القدم النسائية وعدم تلبية امال الأردنيين ، ولوم منظومة الاتحاد التي لم تتعامل مع الحدث التاريخي الذي استضافه الاردن من تجهيز منتخب قادر على المنافسة واهدار الملايين على لاعبات منتهيات الصلاحية. 

النموذجية للصحافة او كما يحب العاملين تحت مظلتها بتسميتها الشاهد التي تعتبر الصحيفة الورقية الأسبوعية الأولى الشامخة رغم الصعوبات وهي النبراس الاول للمجموعة صاحبة رسالة سامية همها الاول والأخير يَصْب بخندق الوطن والرياضة الاردنية . 

المقاطعة من قبل المكتب الإعلامي تلخصت بالعديد من الأمور منها عدم دعوة الصحفيين الى المؤتمرات التي تقام في بيت الرياضيين الأردنيين ، ومنع اي لاعب يتبع للمنظومة التصريح او اجراء مقابلة صحفية مع اي وسيلة إعلامية تحت مظلة الشاهد كان اخرها عندما طلب منسق إعلامي لأحد المنتخبات النسائية إرسال الأسئلة لترد عليها اللاعبة عبر البريد وجديدها عدم الاجابة على هواتف الصحفيين خوفاً من انتقاد ما او تحليل يكشف المستور كما تعود قراء النموذجية. 

أذرع النموذجية الرياضية تطالب المركز الإعلامي ومنسقين المنتخبات الكف عن المغامرات الطفولية والعمل على ترسيخ قاعدة حق الحصول على المعلومة وقبول الراي الاخر مهما كان ومهما حمل في طياته انتقاد كان الاجدر العمل على تعزيز الايجابيات الذي يدل عليها وعدم الوقوع بالأخطاء مرة اخرى وصرف الملايين على منتخب رصيده النقطي صفر رغم عاملي الارض والجمهور .
عدد المشاهدات : [ 186 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .