الميدان الرياضي : دمروا أنديتهم ويحلمون بادرة اتحاد الكرة !!
التاريخ : 2018-04-12

دمروا أنديتهم ويحلمون بادرة اتحاد الكرة !!

صالح الراشد 

تمر كرة القدم الاردنية بوضع صعب للغاية, وتحاول أن تهتدي الى طريق العودة للانجازات القديمة, وحتى نصل الى ذلك الزمن القديم علينا أن نبنى من جديد, واول ما يتم بناءه هو مجلس ادارة اتحاد الكرة, الذي ومنذ الان يبدو أنه سيعاني من وجود حمل زائد لأشخاص اثبتوا فشلهم في التطوير والتحديث, بل وحتى فشلو في ايجاد الأفكار لسنوات طوال, ليكون وجودهم في مجلس الادارة عبثيا ودون جدوى.

بدورها تركت الأندية المنافسة على لقب الدوري أو حتى الابتعاد عن خطر الهبوط, وبدأت تركز في عملية انتخابات مجلس الادارة حتى يكونوا في الصورة معتقدين ان هذه هو الانجاز الأعظم, فترشح عن أندية المحترفين للانتخابات مجموعة كبيرة من ممثلي الأندية التي تعاني من مديونية عالية, مما يعني ان هؤلاء المرشحين فشلوا في ادارة أنديتهم حيث لم تكن ادارتهم وقراراتهم سليمة, بل لم تكن مبنية على اسس منهجية, وهذا كاف ليفقد هؤلاء فرصة التواجد في مجلس ادارة اتحاد الكرة, كون المطلوب في المرحلة القادمة اشخاص قادرين على تقديم الافكار الايجابية وطرق تطبيقها, ولو امتلك هؤلاء هذه القدرات لما وجدنا الأندية ترزخ تحت الديون, ومن هذه الأندية الجزيرة حيث حصل سمير منصور الرئيس الاسبق للنادي على حكم قضائي بالحجز على ممتلكات النادي , وهذا ما سيحصل مع الوحدات خلال الأشهر القادمة.

فيما سيترشح اخرون دون أن يكون لهم اثر في التواصل والتعامل مع الأندية الاخرى, حيث لم نسمع لهم ' حس ولا خبر' الا خلال هذه الايام معتقدين بأن البعض يتعامل معهم على أساس أنهم المنقذين الجدد, فيما سليم خير أحد ابرز المرشحين قاد اللجنة المنظمة لبطولة كاس اسيا للسيدات, وما يعيبه أنه يستقيل اذا ما حصلت مواجهات, لذا فان فاز بالمنصب فعليه ان يكون أكثر حلما وقدرة على مواجهة الامور.

ويتوقع أن تظهر وجوه عديدة'قديمة وجديدة' للترشح الى عضوية المجلس من خلال قيام البعض بشراء العضوية في ناد اخر لضمان خوض الانتخابات مستغلين علاقاتهم للاطاحة بمن أطاحوا بهم من أنديتهم, وبالتالي فان ما يحصل سيكون كمسلسل فكاهي وبالذات بعد تبلور الصورة النهائية حيث سنجد عدد كبير من الاعضاء السابقين نقلوا أوارقهم ليكونو ممثلين لأندية لا صلة لهم بها.

المصيبة التي يتوقعها الاعلام الرياضي الاردني, أنه وفي ظل ما يجري في الامانة العامة من قطع للعلاقات مع الاعلام ومحاولتهم تحويل الاتحاد الى قلعة سرية أن يقوم الأمين العام بالاعلان ان الانتخابات سرية ولا يحق للاعلام حضورها, وأنه سيقوم بعقد مؤتمرا صحفيا بعد نهاية الانتخابات للاعلان عن أسماء الفائزين لعضوية مجلس ادارة الاتحاد, وهذا أمر متوقع لأنه مع الادارة الحالية للاتحاد وأذرعته الضعيفة فان كل شيء متوقع.
عدد المشاهدات : [ 338 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .