الميدان الرياضي : مالوش يرد على اللميدان: هذه شروط الفيفا.. والميدان ترد !!
التاريخ : 2018-04-09

مالوش يرد على اللميدان: هذه شروط الفيفا.. والميدان ترد !!

 

رندا البياري


أكد المدير الفني في اتحاد كرة القدم, الدكتور بالحسن مالوش أن الدورة التي ستعقد لمدربي حراس المرمى, والتي حصل حولها العديد من الجدل بسبب قصة عمر المشاركين حيث حددت التعلميات أن يكون عمر المشارك أقل من "50" عاما, جاء ليتناسب مع تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم, وبين انه تقدم للمشاركة في الدورة "82" مدربا على الرغم من ان العدد المطلوب هو "30" مدربا, مع العلم ان الاتحاد قام بتنظيم دورة سابقة مشابهة قبل شهر من موعد الدورة الجديدة وحضرها "12" مدرب فقط.

واشار مالوش أنه يرغب ان يكون لدى المشاركين المام باللغة الانجليزي والتعامل مع الكمبيوتر والقدرة على تنفيذ الحركات أمام الحراس في الأندية, وهذا يحتاج الى مدربين شباب, فيما يتحول المدربين الكبار في العمر الى مشرفين.

 

ما قاله مالوش يبين أن هناك تقصير واضح في لغة الحوار بين اتحاد كرة القدم وبقية عناصر اللعبة, فقد كان من الأجدر ان يتم تحديد صفات المشاركين بسهولة أكثر قبل ارسال الكتاب الى الاندية , وكان يجب ان تتضمن الشروط المرسلة بان يكون عمر المشاركة اقل من "50" عاما وأن لا يكون قد شارك في دورة مشابهة خلال عامين, وأن الأولوية للمدربين الذين لم يشاركوا في دورات مشابهة, وأن يتم اخضاع كل مشارك الى اختبار باللغة الانجليزية واستخدام الكمبيوتر.

 

لكن ما حصل كان مخالفا حيث كانت هناك أسس مشاركة سرية من أسرار الدائرة الفنية ولم يتم ارسالها الى الأندية, كون الشروط التي تم ارسالها هي أن يكون حاصل على شهادة التدريب الاسيوي اضافة الى السيرة الذاتية ورخصة مزاولة مهنة التدريب, ولم يتواجد بين الشروط العمر أو احضار عدم محكومية, نعيد ونقول ان على الدائرة الفنية أن تكون أكثر وضوحا وتحديدا في مخاطبة الاندية, لأن ما حصل جعلنا نشعر أن هناك رغبة فقط بتنظيم دورة, ولكن عندما ارتفع العدد تم وضع شروط اضافية, فالاحترافية ان تكون الشروط واضحة منذ البداية ولا يتم "تفصيلها" حسب عدد المشاركين.

 

وجاء حديث مالوش ردا على ما نشرته رم تحت عنوان " من يقوم بدور "الغربال" في دورات التدريب يا اتحاد الكرة ؟ ".

عدد المشاهدات : [ 335 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .