الميدان الرياضي : والدة اللاعب قدري الشطي : تمنيت الموت قبل ابني
التاريخ : 2018-03-19

والدة اللاعب قدري الشطي : تمنيت الموت قبل ابني

قدمت واجب العزاء لوالديه واقاربه

والد المرحوم: احتسبته من الشهداء عند ربهم يرزقون

والدة المرحوم: تمنيت الموت قبل ابني

رئيس النادي: قدري هو رمز من رموز الرياضة الاردنية

الشاهد - علي ابوربيع

تصوير - تركي السيلاوي

 لم يبلغ السابعة عشر من عمره وكان حلمه الكبير بان يصبح (لاعب كرة قدم) مشهورا ليحمل اسمه واسم عائلته منذ بداياته الرياضية، لكن القدر اقوى من كل شيء، ليذهب ضحية حادث سير، ويقتله ببداية حياته الرياضية، قبل ان يكون نجما لامعا في الملاعب الاردنية.

الشاب قدري الشطي الذي توفي بحادث سير، الاسبوع الماضي بعد ان اصطدمت احدى المركبات التي تحمل لوحة ارقام غير اردنية بعامود كهرباء اسمنتي (ضغط عالي) نتج عنه وفاة ثلاثة اشخاص واصابة اربعة اخرين حالتهم متوسطة. حيث فوجعت الاسرة الاردنية الرياضية بوفاته، لانه كان من الركائز الاساسية للمنتخب وكان حلمه بطاقة الوصول الى نهائيات اسيا المقبلة. الشاهد زارت منزل العزاء والتقت ذوي المرحوم قدري الشطي، ورئيس نادي ضرار بن الازور للناشئين في دير علا، حيث روت عائلة المرحوم قدري بالدموع تفاصيل الحادث الذي انهى حياة ابنهم والذي لم يمهله القدر لتحقيق احلامه وكانت مشيئة الخالق (سبحانه) اقوى من كل شيء.

والد المرحوم قدري

والد المرحوم قدري (ابو رامي الشطي) وبكل حسرة والم والدموع تذرف من عينيه، روى للشاهد تفاصيل الحادث الاليم الذي انهى حياة ابنه قدري، واكد ان مشيئة الله عز وجل هي اقوى من اي شيء. واضاف والد المرحوم ان قدري كان يدرس في الصف العاشر ولم يبلغ ال 17 عاما من عمره حيث التحق في منتخب الناشئين بسن ال (16) ضمن نادي ضرار بن الازور في دير علا، وكانت من اهم طموحاته الرياضية ان يصل الى المنتخب الاردني ويصبح لاعبا رياضيا مشهورا في عالم الرياضة الاردني وكان يحلم بان يرفع اسم عائلته واهل البلدة، لكن القدر لم يمهله حتى يحقق حلمه. تفاصيل الحادث

يقول والد المرحوم قدري الشطي ان الحادث وقع يوم الثلاثاء الموافق 6/3/2018 بعد ان كان برفقة اصدقائه الخمسة في مركبة في منطقة ضرار بن الازور، في دير علا لتصطدم المركبة في احد الاعمدة (الضغط العالي) حيث نتج عن الحادث ثلاث وفيات واصابتين، وعلى اثر ذلك تم نقل المصابين الى المستشفى. وقال والد المرحوم ان ابني قدري اصيب بكسور وتحطم في الدماغ وتم نقله الى مستشفى الاميرة ايمان في دير علا لكنه كان متوفيا، ومعه شخصان. واشار والد المرحوم ان مستشفى الاميرة ايمان (معدي) في دير علا يفتقر لوجود الاجهزة الطبية وبعض الكوادر وهناك تباطؤ من قبل الاطباء في تعاملهم مع الحالات الخطيرة مثل حوادث السير وغيرها من الحوادث التي تقع في المنطقة.

رئيس منتخب الناشئين

كمال الشطي رئيس نادي ضرار بن الازور لسن الناشئين في منطقة دير علا اكد للشاهد ان المرحوم قدري هو انسان قدوة لغيره فحب الخير لنفسه وللاخرين وكان شخصا طموحا ومثابرا ويطمح دائما للنجاح ونحن نعتبر بأن المرحوم قدري هو رمز من رموز الرياضة الاردنية.. واضاف الشطي للشاهد انه ولاول مرة في التاريخ نخرج شابا للمنتخب في هذا العمر الصغير. واضاف ان قدري هو انسان خلوق ومتدين وعلى خلق دا ئما، وكان يخدم الصغير والكبير في المنطقة.

وطالب الشطي من المسؤولين في الاتحاد الاردني دعم النادي لانه يفتقر لعدة امور وبحاجة الى دعم مادي ومعنوي، لان النادي يحمل اسم اهالي البلدة في دير علا بالاضافة الى اننا نطلب من سمو الامير علي بن الحسين بان يقوم بتسمية الملعب الموجود في منطقة دير علا، وتحديدا في منطقة ضرار بن الازور، باسم المرحوم قدري الشطي، حتى يكون رمزا رياضيا، في المنطقة ونتمنى ايضا من الجهات المسؤولة في الاتحاد الاردني بان يقوموا بجولات ميدانية في المنطقة ليشاهدوا الاوضاع المأساوية التي نعيشها في المنطقة منذ سنوات طويلة.

والدة المرحوم

ام رامي الشطي والدة المرحوم قدري روت بالدموع تفاصيل وفاة ابنها وقالت ان قدري فلذة كبدي ذهب بلمح البصر، حيث كان يحلم بان يكون نجما رياضيا في عالم الرياضة، لكن توفي قبل ان يحقق حلمه. وقالت انها كانت تحرم نفسها من المأكل والمشرب، حتى تعطي ابنها قدري (رسوم النادي) لتحقق حلمه لكن القدر كان اقوى من كل شيء، وتمنيت الموت قبل ابني. والدة المرحوم احتسبت ابنها قدري شهيدا عند الله عز وجل.

  

 

 
 
 
 
عدد المشاهدات : [ 204 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .