الميدان الرياضي : الأهلي يتزين بالنجمة الرابعة بعد طريق مليء بالأشواك
التاريخ : 2018-03-13

الأهلي يتزين بالنجمة الرابعة بعد طريق مليء بالأشواك

تعرض الأهلي لعدة صعوبات خلال الموسم الجاري، لكن ذلك لم يمنعه من التتويج مبكرا بلقب الدوري المصري الممتاز تحت قيادة المدرب حسام البدري.

وضمن الأهلي تعزيز رقمه القياسي، وإحراز اللقب للمرة 40 في تاريخه قبل ست جولات من النهاية بعدما تعادل المصري البورسعيدي مع الإنتاج الحربي أمس الاثنين، ليصبح من المستحيل على أي منافس تعويض فارق النقاط مع حامل اللقب.

ورغم أن الإحصاءات توضح سيطرة الأهلي التامة على البطولة، بعدما حقق 24 فوزا في 28 مباراة، وامتلك أقوى هجوم وأقوى دفاع وبفارق كبير عن باقي المنافسين، فإن ذلك لا يعني أن طريق البطولة كان مفروشا بالورود للمدرب البدري.
 

وعانى الأهلي في البداية من تأجيل عدة مباريات بسبب بلوغ نهائي دوري أبطال إفريقيا، واجتاز الفريق أزمة خسارة اللقب القاري وضرورة خوض مباريات متتالية في فترة قصيرة.

وقال البدري لموقع النادي: "الأهلي قدم موسما استثنائيا للعام الثاني على التوالي، وهو ما يسعدني كثيرا على المستوى الشخصي".

وأضاف: "خضنا موسما مليئا بالصعوبات والأحداث التي دفعتنا لمزيد من الإصرار على الاستمرار في صدارة جدول المسابقة، وتجاوز كل المحطات من مباريات صعبة وضغط جدول المنافسة وسط العديد من الغيابات المؤثرة".



غياب المدافعين

ولم يتأثر الأهلي بغياب عدة لاعبين في مركز قلب الدفاع بسبب الإصابة، وخاض البدري الكثير من المباريات المؤثرة بمدافعين في غير مركزيهما حتى أن لاعبا مثل أيمن أشرف، الظهير الأيسر السابق لسموحة، خاض الموسم بأكمله كقلب دفاع.

وغاب المدافع رامي ربيعة طويلا بسبب الإصابة وشارك في 6 مباريات فقط بينما ظهر زميله الآخر سعد الدين سمير في 12 مباراة وخاض محمد نجيب 11 مباراة.

ورغم محاولات التعاقد مع مدافع جديد قبل انطلاق الموسم وخلال فترة الانتقالات الشتوية أيضا، فإن الأهلي لم يضم سوى الشاب محمود الجزار من فريق من دوري الدرجة الثانية ولم يظهر في الملعب بعد.

ووافق الأهلي على رحيل مجموعة كبيرة من لاعبيه على سبيل الإعارة أهمهم أحمد الشيخ، هداف الدوري في الموسم الماضي، ومؤمن زكريا وصالح جمعة وعماد متعب وحسين السيد، وكلهم ذهبوا إلى الدوري السعودي ونال النادي مبلغا ماليا ضخما نظير ذلك.

وجنى البدري ثمار وضع ثقته الكاملة في المهاجم المغربي وليد أزارو رغم تعرضه لانتقادات حادة خاصة بعد إهدار فرص سهلة في نهائي دوري الأبطال، وبدء الموسم بشكل متواضع إلى حد كبير.

ويتصدر أزارو يتصدر قائمة هدافي الدوري المصري برصيد 17 هدفا لينضم لتشكيلة المغرب استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

وبشكل مشابه نال جونيور أجايي، الذي تطور مستواه بشكل واضح مع البدري، فرصة الانضمام لتشكيلة منتخب نيجيريا الذي يستعد للمشاركة في العرس العالمي في روسيا.

ولم يهتز الأهلي بفقدان خمس نقاط في مباراتين متتاليتين في ديسمبر/كانون الأول، وبدأ في نهاية ذلك الشهر سلسلة من 15 انتصارا متتاليا كان آخرها 1-صفر أمام إنبي يوم الأحد بفضل هدف لأشرف.

انضباط خططي

وأصر البدري على تطبيق طريقة لعب 4-2-3-1 مع إجبار الجناحين على أداء دور دفاعي واضح وإبعاد أي لاعب لا يلتزم بذلك ما انعكس في النهاية على أن لاعبا مثل أحمد حمودي، المعروف بمهارته ونزعته الهجومية، بات يعود للخلف لمساندة الدفاع.

وفي الأسابيع الأخيرة زادت التكهنات حول رفض ثنائي منتخب مصر عبد الله السعيد وأحمد فتحي تجديد التعاقد الذي ينتهي بنهاية الموسم، لكن بالنسبة للبدري فقد اعتمد عليهما بشكل طبيعي قبل إقناع فتحي بالتجديد أمس الاثنين، ولم يتحدد مصير السعيد بعد.




وستتبقى الآن 6 مباريات على نهاية الموسم وربما تمثل فرصة جيدة من البدري لإشراك اللاعبين الذين ظهروا في عدد محدود من المباريات على أمل تجهيزهم لمحاولة تكرار ثنائية الدوري والكأس التي حققها الموسم الماضي.

وقال البدري: "توقيت حسم مسابقة الدوري هذا الموسم يعد مثاليا لي كمدرب، أبحث عن التركيز في محطات جديدة ومنصات جديدة من التتويج لعل أبرزها المشوار الإفريقي".

واستهل الأهلي مشوار دوري الأبطال بالفوز على أرضه 4-صفر على مونانا في ذهاب دور 32، وسيلعب في ضيافة الفريق الجابوني يوم السبت المقبل.

عدد المشاهدات : [ 507 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .