الميدان الرياضي : نظام تعقب الصواريخ يذهل لاعبي التنس في تجربته الأولى
التاريخ : 2017-11-08

نظام تعقب الصواريخ يذهل لاعبي التنس في تجربته الأولى

ربما يشعر حكام الخطوط في التنس بالغضب عندما يسمعون ذلك لكن رد فعل اللاعبين كان إيجابيا تجاه استبدالهم بنظام إلكتروني في اليوم الافتتاحي للبطولة الختامية للاعبين الشبان اليوم الثلاثاء.

واستخدمت تكنولوجيا عين الصقر طويلا في تنس المحترفين لتسمح للاعبين بطلب مراجعة قرارات اتخذت بالعين البشرية في كرات بجانب خطوط الملعب.

لكن رابطة اللاعبين المحترفين قطعت خطوة إضافية هذا الأسبوع إذ سيتم اتخاذ كل القرارات المتعلقة بخطوط الملعب في البطولة الجديدة المقامة في ميلانو لأبرز اللاعبين الأقل من 21 عاما عن طريق نظام حديث تم ابتكاره في الأصل من أجل تعقب الصواريخ.
 

ويخرج صوت تلقائي يعلن إن كانت الكرة "خارج" الملعب أو "خطأ" بلهجة بريطانية وكانت الشكوى الوحيدة من جانب الروسي كارين ختشانوف البالغ عمره 21 عاما.

وأبلغ ختشانوف الصحفيين بعد هزيمته أمام مواطنه دانييل ميدفيديف في المباراة الافتتاحية للبطولة التي تضم ثمانية لاعبين وتعرض فيها مجموعة كبيرة من الابتكارات الجديدة تحت عنوان (إعادة اكتشاف التنس) "أعتقد أن عين الصقر أمر جيد".

وأضاف "الشيء الوحيد هو أنني سأحب سماع صوت مختلف. أعتقد أنه من الأفضل أن يسجل كل الحكام أصواتهم وفي كل مباراة يكون الصوت هو صوت الحكم على الكرسي".

وأبدى ميدفيديف المصنف 65 عالميا أيضا إعجابه بالنظام الجديد.

وقال "كان الأمر سريعا للغاية. لا يوجد أخطاء. أعجبني كثيرا. في كل رياضة أخرى هناك ابتكارات.. وهذا الشيء بدون حكام الخطوط يجعل الأمر أكثر عدلا".

وانضم ألكسندر زفيريف، المصنف الثالث عالميا الذي انسحب من بطولة الجيل الجديد التي تقام لأول مرة من أجل التركيز على مشاركته الأولى في البطولة الختامية في لندن، إلى التجربة بمباراة استعراضية في ميلانو اليوم الثلاثاء.

وأبلغ اللاعب الألماني الصحفيين "أعتقد أن الساعة أمر جيد.. ربما يتولى نظام عين الصقر قرارات كل خطوط الملعب فأنا أحب ذلك".

وأضاف "لكن العديد من الأشياء الأخرى لن تحدث.. أنا واثق من ذلك".

وإضافة إلى وجود ساعة داخل الملعب لاحتساب قاعدة 25 ثانية بين كل نقطة ستشهد البطولة مباريات تحسم على أساس الأفضل في خمس مجموعات "قصيرة" من أربعة أشواط وليس ستة وسيكون الشوط الفاصل عند التعادل 3-3.

وقال الكندي دينيس شابوفالوف بعد خسارته 1-4 و4-3 و4-3 و4-1 أمام الكوري الجنوبي هيون تشونج "الأمر أكثر صعوبة الآن".

وفي حالة التعادل لن يتم اللجوء إلى النظام التقليدي بحصول لاعب على نقطتين متتاليتين بل سيكون أول من ينال النقطة هو الفائز وسيختار صاحب ضربة الإرسال إلى أين يسدد إرساله كما ألغيت إعادة ضربة الإرسال إذا لمست الكرة الشبكة وهو ما باغت الحكم البرازيلي كارلوس برنارديس الذي احتسب على نحو غريزي ضربة إرسال خاطئة بسبب لمس الشبكة.

وقال شابوفالوف الذي خدعته أيضا إحدى ضربات الإرسال التي لمست الشبكة "الأمر مختلف في مسألة لمس الكرة للشبكة عند الإرسال. إنه صعب. في الشوط الأخير كان رد فعلي بطيئا وكان علي الركض من أجل اللحاق بالكرة".

وتابع "لكني أعتقد أن هذا يجعل الأمر أكثر إمتاعا. من الجيد تجربة أشياء جديدة".

ولم يتجاوز اللاعبون حاجز 25 ثانية لكنهم شعروا بأن العد التنازلي من الممكن استخدامه في مباريات رابطة اللاعبين المحترفين.

وقال ختشانوف "الأمر أكثر صعوبة لأنك تكون بحاجة إلى الحفاظ على الإيقاع طيلة الوقت. عليك مراجعة النتيجة على اللوحة. لكن بشكل عام من الجيد استخدام هذا النظام".

ولم يبد كثيرون إعجابهم بالسماح للجماهير بالتحرك والتحدث بحرية أثناء النقاط وهو أمر جديد تم السماح به في ميلانو.

وقال ميدفيديف "كان هذا الأمر هو الأكثر صعوبة. عندما يتحدثون ويتحركون يكون هناك الكثير من الأصوات.

وأضاف "لكن بالنسبة لبقية اللوائح؟ لقد أعجبتني. كان الأمر لطيفا اليوم".

عدد المشاهدات : [ 307 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .