الميدان الرياضي : المسفر حيرنا .. لا ثابت على تشكيلة ولا على كلام !!!
التاريخ : 2017-10-07

المسفر حيرنا .. لا ثابت على تشكيلة ولا على كلام !!!

الميدان الرياضي - خاص


حيرنا الدكتور عبد الله المسفر, فحديثه كحديث الليل' يخرج عليه الصبح يسيح', فقبل اللقاء مع منتخب عمان تحديث بطريقة وعن أهداف وفوز وبعد اللقاء تغيرت هذه الاهداف, المسفر نقولها وكلنا ثقة بأنه ضائع كليا ولا يعرف الى اين يوجه بوصلته في اعداد المنتخب, متعللا بايقاف عدد من لاعبي الفيصلي, وفي حديث صحفي للمسفر ناقض نفسه كثيرا, كما تحدث بطريقة تشعرنا بأننا لا نفهم بكرة القدم وان المصائب التي يقوم بها هي الحل الامثل لكرتنا.

وهذا حديثة لأحد المواقع المشهورة وبعد كل فقرة من كلامه تحليل لها.

وأضاف في تصريحات صحفية 'قدمنا أمام عُمان مباراة جيدة رغم عدم التجانس بين اللاعبين والذي ظهر بشكل واضح لأسباب مختلفة'.


ان معنى مباراة جيدة في المقام الاول ان هناك انسجام بين اللاعبين, كون التجانس يمهد الى تقديم اداء رفيع بسبب وفي حال انعدام التجانس يتحول الاداء الى لعب فردي بلا معنى ولا فائدة.


وتابع 'لا شك أن مواجهة عُمان حققت أهدافها بعدما وقفنا على جاهزية اللاعبين والحالة البدنية والفنية العامة لهم، كانت فرصة لمشاركة الجميع لوضع تصور مبدئي للتشكيل الأساسي والنهج التكتيكي الذي سنتبعه أمام أفغانستان'.


في ظل معطيات اللقاء نتساءل كيف وقف على الحالة البدنية للاعبين وبعضهم اشترك لدقائق معدودة, وهذا أمر يحتاج الى وضع اللاعب تحت الضغط في اللقاء لبيان قدراته البدنية وليس اللعب لعشر دقائق , كما أن مشاركة جميع اللاعبين للبحث عن تشكيلة ثابته للمنتخب في لقاء افغانستان في طاجكستان, يعني ان المدير الفني للان لم يعرف قدرات اللاعبين والية الاستفادة من قدراتهم.


ولفت المدير الفني إلى 'النقاط الايجابية' التي برزت خلال اللقاء بالقول 'سعيد بأداء العديد من اللاعبين والتزامهم خلال الدقائق التي أتيحت أمامهم، كما قدم الحارس يزيد أو ليلى اداءً مطمئناً يعزز مقدار الثقة'.


كلام يعتبر للاستهلاك الاعلامي, فهل هو مقتنع ان هؤلاء اللاعبين سيستمرون معه حتى نهاية التصفيات؟, أم أنه سيقوم باجراء تعديلات كما جرت العادة, وهل دقائق كافية فقط لاثبات قدرات اللاعب في الالتزام بواجباته خلال دقائق, فلو اشركنا لاعب أي كان سيكون ملتزما بواجباته خلال دقائق.


وتابع 'منحنا الجميع فرصة رغم أن ذلك أثر أيضا على الانسجام وشكل الأداء، لكن النتيجة ليست مهمة بقدر المكتسبات التي تحققت'.


وهنا نستغرب كلام المسفر فقبل اللقاء أعلن ان الفوز مهم لانه يشكل عامل داعم للمنتخب في مرحلة الاعداد, والان بعد ان قدم مباراة ضعيفة المستوى يقول ان النتيجة غير مهمة بقدر المكتسبات, ومنها عدم الانسجام الذي تحدث عنه .
عدد المشاهدات : [ 859 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .