الميدان الرياضي : "الردح" المصري في الاعلام الرياضي الى متى ؟-فيديو
التاريخ : 2017-10-03

"الردح" المصري في الاعلام الرياضي الى متى ؟-فيديو

صالح الراشد 

 



يبدو ان بعض الباحثين عن بطولات وهمية في الاعلام المصري يعودون بين الحينة والاخرى للنبش في الماضي بطريقة مثيرة للاستهجان, وسيتخدمون لغة لا اصل لها بالاعلام كونها لغة قريبة من 'الردح' الذي لا يتم استخدامه في الاعلام الاردني المتحضر, والذي يناقش اي قضية بطريقة منهجية, دون 'بروبجندا' اعلامية وبطولات 'دونكوشتية' كما يفعل بعض اعلامي مصر حاليا.

 


أحدهم بدا غاضبا وشعرت بانه يحارب في موقعة بدر ولم يعجبه بيان اتحاد كرة القدم الاردني, حين استل سيف جهله وشن هجوما ظن منه انه أصاب الكرة الاردنية في مقتل, لكن طريقة نقاشه للبيان اثبتت أنه غر في الاعلام وضعيف في فهم معاني الكلمات التي ربما يعجر تواضع فكره في فهم أسبارها واسرارها بغض النظر عن عمره من الايام, كون الاعلام يقاس بالقدرة على التطور وفهم اليات الاعلام , وطبعا هذه الاليات لا يوجد منها الصراخ والاستغباء.

 



لم يفهم 'الدونكيشوت' بان بيان اتحاد كرة القدم الاول ناقش قضية الاعتذارات, وربما يعود ضعف فهمه لاحد سببين, فاما ان البيان الاول فاق قدراته في المعرفة أو انه لم يقرا البيان, وهنا فلا عذر له على جهله أو كسله, لذا فقد اراد ايجاد موطيء قدم في قضية اصبحت بيد الاتحادين العربي والاسيوي وهما أصحاب القرار, لذا فقد اراد ان يصنع لنفسه هيبة صورية بالزج بنفسه فيها, حتى يقول بعد فترة' عملت كدا.. وئلت كدا .. ولولا كلامي كان ضاع حئ مصر' .

 



هذه هو الاعلامي الذي أجبرنا أن نهبط الى مستواه ونرد عليه وفرض علينا ان نصبح 'رداحين' والسبب في هبوطنا اليه حتى نفهمه معاني الكلمات, والية اصدار البيانات وكيف يتم كل بيان وكيف تختلف من مرحلة لأخرى, فطريقة حديثة عن الاعتذار فيها الكثير من العيب ومحاولة ركوب موجة من الحقد معيبة بحث دولة شقيقة, فهل المطلوب في كل صلاة أن نعتذر للاعلامي الهمام صاحب الحصان الهزيل والسيف الذي لا يقطع, أو أن نطلب منه صكوك الغفران.

 

 


اعلامنا حاول ان يهذب الحوار والنقاش مع الزملاء في مصر فاستجاب الكثيرون الا ان بعض الباحثين عن دور البطولة في فيلم انتهى زمنه ارادوا اعادة العرض من جديد, لكن نقول لهم بان هذه النوعية من الافلام عفا عليها الزمن, ولن تحصلوا على البطولة, فاكتفوا بدور الكومبارس فهو يليق بكم.

 

 

 

عدد المشاهدات : [ 561 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .