الميدان الرياضي : غضب أردني من القرار الأسيوي ..!!
التاريخ : 2017-10-01

غضب أردني من القرار الأسيوي ..!!

الميدان الرياضي - اسامة بليبلة 

 

 

لم يمضي 24 ساعة على صدور القرار الذي اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA " بحرمان خمسة من لاعبي نادي الفيصلي الاردني من اللعب لمدة عام كامل وعدم المشاركة في البطولات المحلية والخارجية ، وهم كابتن الفريق بهاء عبد الرحمن، وإبراهيم الزواهرة، ومعتز ياسين، وإبراهيم دلدوم، والمحترف الليبي أكرم الزوي، إضافة للإداري العساف، حتى عبر الشارع الاردني الكروي عن رايه في هذا القرار الذي اعتبره البعض مجحفا بحق الفيصلي .

 

 

القرار الذي اتخذته " FIFA " لم يعجب مشجعي النسر الازرق (الفيصلي) معتبرين هذا القرار معتبرين ان ما يحصل بحقهم قرار غير صائب من المفروض ان تعود " FIFA "عنه، كما انهم اكدوا على ان الفيصلي مثل وطن كامل، وان الاتحاد الدولي اعتبر هذه البطولة عائدة الى الاتحاد العربي ولا علاقة لها بالأجندة الدولية.

 

 

واشار المواطنين وكالة " الميدان الرياضي " خلال الاستطلاع الذي قامت به ظهر اليوم لرصد نبض الشارع الاردني بعد تلقي هذا الخبر عن نادي الفيصلي، ان توجيه كافة العقوبات على نادي الفيصلي فهو لا يجوز، وان هذا الحرمان سيؤثر على المنتخب الوطني والنادي الفيصلي، وبالتالي سيؤثر على اللاعبين من خلال حرمانهم بسبب سوء التقدير او تصرف قام به لاعب لحظة غضب، ورد فعل متسرعة.

 

 

 

وبين البعض انه في حال حرمان اللاعبين من المفروض ان يتم حرمان الحكم الذي تسبب بالأساس في هذه المشكلة الكبيرة التي حصلت في مباراة الفيصلي والترجي التونسي في نهائي بطولة كاس العرب، وان الحكم قام بمهزلة اخرى خلال تحكيم مباراة اخرى حصلت ذات الاخطاء من الحكم.

 

 

ونوه المواطنين انهم ليس مع العنف الذي حصل خلال المباراة او العنف في الملعب الا ان تحكيم المباراة كان قاسي جدا على اللاعبين، انهم اخرجوا من البطولة ليس بخسارة عادية انما كانت بخسارة ظالمة حيث ان النتيجة عندما كانت تشير بنتيجة 2 -0 لصالح الترجي كانت الامور طبيعية جدا حيث ان الفيصلي معتاد على الفوز والخسارة، بالإضافة الى انهم معتادين على اللعب بالبطولات.

 

 

وان هذا القرار لم يتخذ بحق لاعبين في الدوري الاوروبي بالرغم من انهم ارتكبوا ذات الاخطاء بحق حكام ومنهم اللاعب كرستيانو رونالدو و بالدوري الاوروبي بعد قرار طرده في الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونه ، وان الحكم المصري ابراهيم نور لم يحاول الابتعاد عن منطقة اللاعبين في نادي الفيصلي مما سبب استفزاز واضح للاعبين على الرغم من ان الامن في الملعب حاول بعاده.

 

 

كما اضاف المواطنين في حديثهم لوكالة " الميدان الرياضي " ان على الاتحاد الاردني التدخل لمنع القرار وعلم على توجيه النادي الفيصلي وادارته، لمتابعة الاستئناف بشكل جيد. ومن جانب بعض المواطنين وجدوا ان القرار الذي اتخذته " FIFA" صائب وان كرة القدم يجب ان لا تصل الى هذا المنحنى الذي حصل من قبل لاعبي الفيصلي، وان المفروض على نادي الفيصلي التوجه الى الجهات المختصة واللجوء الى القضاء، وان من عرف العقوبة اساء الادب اي ان الفيصلي كان يعرف مسبقا ان تطور الامر الى هذا الحد هي إساءة ادب، وانا تأثيرها على المنتخب الاردني لم يكن بشكل كبير وان المنتخب لم يتوقف يوما عند لاعب بالإضافة النادي لا ينقصه لاعبين فدكت الاحتياط مليئة بالخبرات.

 

 

 

واكد عدد من المواطنين ان على " FIFA" تطبيق القرار لمنع هكذا تصرفات من قبل اللاعبين خلال المباريات، وان " FIFA" مسؤولة عن جميع البطولات التي تدار على وجه الارض. الامير علي بن الحسين أصدر بيانا لقي ارتياحا عاما عند الجميع حيث وضع النقاط على الحروف مبينا ان وراء الأكمة ما ورائها وان ما يحصل تجاوز الأنظمة والقوانين وأصبح واضحا انه يستهدف كرتنا. بيان سمو الامير بين تسرع الاسيوي في الرغبة بمعاقبة كرتنا. فهل يعود الاتحاد العالمي لكرة القدم " FIFA" عن قراره ام سيبقى متمسكا في هذا القرار الذي لم يجد استحسان.

عدد المشاهدات : [ 717 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .