الميدان الرياضي : بروسيا دورتموند .. نجاح باهر في كتابة مقدمة الرواية !
التاريخ : 2017-09-23

بروسيا دورتموند .. نجاح باهر في كتابة مقدمة الرواية !

 

 

 

كان يسافر من مدينة روتردام إلى العاصمة أمستردام أسبوعياً من أجل مشاهدة فريق أياكس في التسعينيات عن قرب ، وكان يدون كل كبيرة وصغيرة يقوم بها مدربهم لويس فان خال ، ويرصد مقالات أسطورته كرويف ويبحث عن أبرز مقولاته عن كرة القدم .
كان يلعب في صفوف فريق فينورد ، الفريق الذي كان منافساً شرساً وخصماً لدوداً لأياكس آنذاك ، ومنذ ذلك الوقت ، قدم نفسه كمجنون بالتفاصيل التكتيكية .. وبمجرد اعتزاله تحول سريعاً إلى حلمه القديم ، ليكون مدرباً لكرة القدم داخل هولندا وخارجها .. هذا هو مسار بيتر بوس دون إسهاب ممل وباختصار مقل .

 

– تغييرات مهمة :

أقال بروسيا دورتموند مدربه الشاب توماس توخيل بعد نهاية الموسم الماضي ، وكانت أسباب الإقالة منقسمة بين أسباب إدارية وأخرى فنية .

الأسباب الإدارية كانت عبارة عن مشاكل حدثت بين المدرب الشاب من جهة ، ورئيس النادي وكشاف المواهب من جهة أخرى .

يعتمد توخيل على أكثر من رسم خططي في مباراة واحدة ، كأنه يلعب الشطرنج وليس كرة القدم ، ويركز كثيراً على التفاصيل الصغيرة ، مما يؤدي لإرهاق لاعبيه والإنهيار في آخر المشوار ؛ وهذه هي الأسباب الفنية التي عجلت برحيل توخيل عن القلعة الصفراء .

 
بيتر بوس

بيتر بوس

تعاقد بروسيا دورتموند بعد ذلك مع المدرب الهولندي بيتر بوس ، بعد وصوله لنهائي الدوري الأوروبي رفقة آياكس قبل أن يخسره بهدفين نظيفين ضد مانشستر يونايتد .

راهن نادي بروسيا دورتموند على فكرة تكوين فريق جديد مع بيتر بوس ، ورغم رحيل عثمان ديمبيلي في الصيف ، أتمّ النادي صفقات ممتازة بالتعاقد مع داهود وزاغادو وتوبراك ومن بعدهم توليان ويارمولينكو وكل هذه الأسماء نجحت تقريباً بفرض ذاتها سريعاً في صفوف المارد الأصفر .

– كيف يلعب بروسيا دورتموند ؟!

ينتهج بوس طريقة لعب 4-3-3 التي تتحول إلى 3-4-3 في حالات الاستحواذ،  مع اللعب بثلاثي متحرك ومتنوع في منطقة الارتكاز ، رفقة مهاجم غير ثابت وثنائي من الأجنحة القادرة على القطع من الطرف نحو العمق وداخل منطقة الجزاء .

ويركز المدرب الهولندي في أسلوبه على الاختراق العمودي بصعود لاعبي الوسط نحو الأمام ، واستخدام الأطراف في فتح الملعب عرضياً .. مع الارتداد السريع في الحالة الدفاعية .

بروسيا دورتموند

بروسيا دورتموند

ويعتمد بروسيا دورتموند مع بيتر بوس على بناء الهجمة من الخلف ، بصعود الأظهرة وتوسيع المسافة بين قلبيْ الدفاع مع سقوط لاعب الارتكاز في المسافة التي تم توسيعها .. لكن في حالة مواجهة فرق تضغط بشكل ممتاز مثل توتنهام في دوري أبطال أوروبا ، يلجئ الفريق الأصفر إلى حل البناء المباشر للهجمة من خلال التمريرات الطولية من الدفاع إلى قلب الهجوم مباشرة ، مع إعادة الكرة من ” أوباميونج ” سريعاً إلى لاعبي الوسط الهاربين من الرقابة في أنصاف المسافات بين الطرف وعمق الملعب .

يتحرك ” نوري شاهين ” لاعب الارتكاز في المنتصف ، يسحب اللاعبين بعيداً عن دفاعه ، حتى يصعد قلب الدفاع بالكرة ويمررها مباشرة إلى اللاعبين الآخرين في الوسط ” كاسترو وداهود ” اللذان يعيدان الكرة بتمريرة قصيرة إلى “شاهين ” الذي يتمركز في المساحات الفارغة ، ليقوم الأظهرة بفتح الملعب عرضياً ، ويدخل الجناحين إلى العمق ، ليحصل دورتموند على تفوق نوعي أسفل الأطراف .

بهذه الطريقة صنعت منظومة بيتر بوس العديد من الفرص ، ونجحت في إعتلاء صدارة الدوري الألماني حتى الآن برصيد 13 نقطة مع عدم استقبال أي هدف بعد مرور 5 جولات ، ليؤكد بروسيا دورتموند على أنه لن يكون رقماً سهلاً لبايرن ميونخ هذا الموسم في صراع البوندسليغا .. كما أنه نجح إلى الآن في كتابة مقدمة الرواية ، في انتظار أن تكون النهاية أكثر جمالاً .

أوباميونج

أوباميونج

الوضع مختلف قليلاً في دوري الأبطال ، حيث خسر بروسيا دورتموند بنتيجة 3-1 ضد توتنهام الإنجليزي في ملعب ويمبلي ، مع ضغف دفاعي واضح في منظومة بيتر بوس ، لكن الحقيقة أن سوء التحكيم آنذاك قد لعب دوراً هاماً في خسارة الفريق الأصفر ، بعد إحتساب هدف غير شرعي للمهاجم ” هاري كين ” ، وإلغاء هدف صحيح للهداف ” أوباميونج ” .
دون إغفال غياب قلب الدفاع مارك بارترا والقائد شميلزر مع عدم عودة رمانة الوسط ” فيجل ” الذي يُعطي التوازن اللازم في خط الوسط .

عدد المشاهدات : [ 5757 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .