الميدان الرياضي : سامي الجابر.. مهاجم بارز فشل في عالم التدريب
التاريخ : 2017-09-17

سامي الجابر.. مهاجم بارز فشل في عالم التدريب

انتهت رحلة سامي جابر مع نادي الشباب السعودي سريعًا، وتحديدًا بعد مرور 3 جولات على بداية دوري جميل للمحترفين، وذلك بعدما جمع 3 نقاط فقط بالفوز على القادسية، إلى جانب الخسارة من أحد والباطن. 

وفيما يلي حقائق عن سامي الجابر المهاجم السابق لمنتخب السعودية بعد إقالته من تدريب نادي الشباب أمس السبت:-
 

* ولد في 11 ديسمبر/ كانون الأول 1972 في الرياض بالسعودية.
 

* مسيرته مع الهلال:

– أمضى الجابر، وهو واحد من أبرز مهاجمي السعودية عبر العصور، مسيرته كلها تقريبا التي امتدت لنحو 20 عاما مع الهلال وساهم في فوزه بالدوري المحلي ست مرات، ولقب بطولة آسيا مرتين.

– لعب عاما واحدا بين صفوف ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز على سبيل الإعارة من الهلال في موسم 2000–2001 لكنه لم يترك بصمة كبيرة.

– أعلن اعتزاله عام 2007 وأقام الهلال مباراة لتكريمه في يناير/ كانون الثاني 2008 ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي، وسجل الجابر هدفا خلال فوز الهلال 3-2 بهذا اللقاء الودي.
 

* مسيرته مع السعودية:

– وفقا لموقع المنتخب السعودي على الإنترنت فقد خاض الجابر 156 مباراة دولية مع منتخب السعودية بين 1992 و2006 وأحرز 46 هدفا، علمًا بأنه ثالث أكثر لاعب خوضًا للمباريات الدولية في السعودية بعد الحارس محمد الدعيع والمدافع محمد الخليوي.

– شارك الجابر خلال مسيرته الدولية الباهرة في كأس العالم أربع مرات متتالية من 1994 إلى 2006 ونجح في هز الشباك في ثلاث بطولات لكأس العالم.

- شملت المسيرة الدولية للجابر مع السعودية الفوز بكأس آسيا عام 1996 وكأس الخليج مرتين.
 

* مشوار ما بعد الاعتزال:

– عُيّن في 2009 مديرًا لكرة القدم في الهلال، وترك النادي في 2012 لينضم إلى الطاقم التدريبي لأوكسير الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، وأمضى هناك موسما واحدا.

– أعلن الهلال في أول يونيو/ حزيران 2013 تعيينه كمدرب بعقد لمدة عامين بوصفه ثاني مدرب سعودي فقط في تاريخ النادي بعد خليل زياني الذي قاد الفريق بصورة مؤقتة في نهاية تسعينيات القرن الماضي.

– أُقيل في مايو/ آيار 2014 من منصبه كمدرب للهلال بعد خروج الفريق خالي الوفاض من الموسم المحلي.

– عُيّن في 19 يوليو/ تموز 2014 مديرا لكرة القدم في العربي القطري.

– أعلن الوحدة الإماراتي يوم 11 فبراير/ شباط 2015 تعيينه مدربا للفريق بعد إقالة البرتغالي جوزيه بيسيرو لكن عروض الفريق لم تتحسن ليخسر أمام السد القطري بركلات الترجيح، ويودع منافسات دوري أبطال آسيا قبل أن يتعثر في الدوري المحلي، وينهي الموسم في المركز الرابع ويخرج خالي الوفاض من الألقاب ثم يرحل في مايو/ آيار 2015.

– عمل في مجال التحليل التلفزيوني قبل أن يتوصل لاتفاق لتدريب نادي الشباب السعودي بعقد لمدة ثلاث سنوات في مايو/ آيار 2016.

- ظهر الشباب بشكل متوسط الموسم الماضي وأنهى الدوري في المركز السادس برصيد 33 نقطة من 26 مباراة وبفارق 33 نقطة عن الهلال البطل.

- فاز مرة واحدة وخسر مرتين في أول ثلاث مباريات من الموسم الجديد بالدوري السعودي ليعلن نادي الشباب إقالة الجابر في 16 سبتمبر/ أيلول 2017. 

عدد المشاهدات : [ 1246 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .