الميدان الرياضي : أرقام ألمانيا.. ونحن الله أعلم
التاريخ : 2017-07-29

أرقام ألمانيا.. ونحن الله أعلم

حسن المستكاوى 
 
الحديث عن قوة ألمانيا فى كرة القدم لا هدف منها إلى المقارنة. فكيف نضع الذهب فى كفة، والمطاط فى كفة. ولكن لعل دراسة تجربة الكرة الألمانية تفيد فى حالة الكرة المصرية، ولو مستقبلا أو ولو بعد حين، وبعض الحين انتظرناه 40 عامًا وأسأل الله ألا يطول انتظار الجيل الحالى والمقبل وما بعد القادم..!

** أترك الأرقام للحديث. وذلك نقلا عن تقرير لمحطة «سكاى نيوز» التليفزيونية: 

** 10 ملايين و44 ألف لاعب ولاعبة مسجلين بالاتحاد الألمانى لكرة القدم. بما يعادل نسبة 8.5 % من عدد السكان. 

** 35 ألف مدرب مسجلين بالاتحاد. 

** يلعب منتخب ألمانيا بطريقة 4/2/3/1.. وبناء على تعليمات من يواخيم لوف فإن على جميع المدربين فى مختلف الفرق الالتزام بتلك الطريقة. 

** 221 لاعبًا ألمانيًا يلعبون ضمن صفوف فرق الدورى، البوندزليجا، بما يعادل نسبة 47% من إجمالى لاعبى الفرق المشاركين فى المسابقة. 

** 41 ألف مشجع متوسط الحضور الجماهيرى لمباريات الدورى، وهو رقم قياسى أوروبى. 

** والآن ماذا عن أرقام الكرة المصرية: 

** عدد اللاعبين المسجلين فى اتحاد كرة القدم: الله أعلم. 

**عدد المدربين المسجلين فى الاتحاد: الله أعلم. 

** يلعب منتخب مصر بطريقة: إرميها لصلاح. ولم يطلب كوبر من جميع مدربى الفرق المصرية اللعب بهذه الطريقة. ولو طلب فلن ينصت إليه مدرب. 

** عدد اللاعبين المصريين المسجلين فى الدورى المصرى أغلبية مطلقة. وربما هناك 45 لاعبًا إفريقيا ولاعبًا من هيندوراس.. وما زالت الفرق المصرية تبحث من 25 سنة عن مهاجم إفريقى سوبر.

** متوسط الحضور الجماهيرى للمباراة الواحدة فى الدورى المصرى قبل يناير 2011، كان مائة ألف باستاد القاهرة حسب كلام مدير الاستاد، و120 ألفًا حسب تقدير الكابتن لطيف رحمه الله. و150 ألفًا حسب تقدير المعلق التليفزيونى. وهى معادلة رقمية مذهلة ليس لها مثيل فى كوكب الأرض. 

** عدد الحضور الجماهيرى حاليًا 50 للفريقين المتباريين، أو 100، أو 500 أو 1000 على أحسن تقدير. ولكن على الورق ممنوع حضور الجمهور. وهو رقم قياسى كونى، لا يضاهيه رقم آخر فى المجرة الشمسية. ومنذ 6 سنوات تجرى محاولات لعودة الجمهور ولكنه لا يعود. إما لأن لا أحد يرغب فى عودته، وإما لأن الجمهور لم يعد رياضيًا وراضيًا بما قسمته له كرة القدم. وإما لأن صوت الصمت فى المدرجات يطرب الذين لا يسمعون..!
** لا حول ولا قوة إلا بالله.

عدد المشاهدات : [ 2846 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .