التاريخ : 2017-03-21
ثروه تغني الأردن بأبداعات رياضية من أنامل بطلة أردنيه...

ثروة رياضية و وطنية " ثروت الحجاج "

 الميدان لرياضي - رندا البياري 

 

 كانت كبقية الأطفال تلعب وتلهو بتلك الأزقة الصغيرة مع قريناتها ، تجمع  يدها الصغيرتان حصى أرض الوطن لتصنع كوخاً صغيراً كباقي الفتيات ، لكنها لم تعي أسرار القدر وأسباره وما كان يخفيه لها ، و بيديها أيضاً حملت أضعاف أضعاف الحصى لتصنع مجداً سيتذكرة الزمن والوطن لها .

 البطلة الأردنيه لرفع الأثقال ، ثروت الحجاج تتحدث للميدان الرياضي بكل عفويه...

                                                                         

من هي ثروت ؟

 

 انا فتاة كأي فتاة أردنية عشت بين عائلة محافظة ، بعمر الثلاث سنوات أصبت بمرض أعاقني بالحركة ، وجعلني مختلفة عن قريناتي ، وبنفس الوقت أمتلك عائلة داعمه وأب رائع قدم كل ما يستطيع لجعلي مميزه ، كنت أقصد مستشفى المدينة الطبيه للعلاج وحصلت على إعفاء ملكي من جلالة الملك حسين بن طلال " رحمة الله " الذي دعمني وجعلني من لاعبي الأتحاد بعمر "14" عاماً .

 في البداية علمت أمي عن الأتحاد الرياضي وجعلتني منتسبه به ،وكونوي من عائلة محافظة كان أمامي الكثير من الأنتقادات والمعارضات للمارستي الرياضه .

فعندما تأهلت وحدد موعد سفري كان هناك معارضه أخرى لكن من والدي كوني فتاه ،وقد تم أقناعه من المعالج الفيزيائي أحمد حيصات فكان الداعم الأول لي ، فجعلة يتعرف على الأتحاد أكثر بمقابلتة للأمير رعد الذي طلب مشاركتي في البطولة .

 

 

 

أهم إنجازات ثروت ؟

مارست رياضات عده من ضمنها كرة السلة والعاب القوى وهذا في نهايات عام"1996" ، ومن خلال اللجنه البارالمبية التي وجهتني لرياضة رفع الأثقال  تسلحت بالأراده والعزيمة حيث أصبحت من المميزين في رياضة المعوقين.

قدمت انجازات عديده تشهد لي نقاط رئيسية في حياتي، فكانت بداياتي في عام "2003" في مسابقة رمي القرص والتي أقيمة في بريطانيا- بيرمنغهام ، والتي كانت مؤهلة لدورة الألعاب البارالمبية وحصلت حينها  على المركز الرابع بالأضافة الى  بطاقة تمثيل الأردن في أثينا عام "2004".

بعد ذلك بات الشغف يزداد حين اتجهت لرفع الأثقال حين ايقنت أن انجازاتي ستتوالى بها ، فبدايتي معا مشاركتي بالألعاب البارالمبية في الصين – بكين "2008" حين حصلت على المركز الثامن .

  ومن ثم مثلت الأردن  في بطولة غرب أسيا عام "2008" على وزن "73" وحصلت حينها على البرونزية ، وكانت بداية مشرقة لي برياضه رفع الأثقال .

وبعدها انطلقت الى الألعاب البارالمبية الصيفية  البرازيل – ريو "2016 " حين استحوذت  الفضية  على وزن "86" وتمكني من رفع وزن "119كغم" ،وكنت حينها بقمة سعادتي بتغريد من جلالة الملكة رانيا العبدالله عبر موقع التواصل الاجتماعي حين قالت جلالتها :

 " كل الفخر ببطلة الأثقال الأردنية ثروت الحجاج على إحراز المدالية الفضية في الألعاب البارالمبية – الف مبروك #ريو 2016 " كان هذا دافع قوي لأستقطاب الأنجازات أكثر والتقدم أكثر .

وبعد إسراحة صغيرة حصلت على الذهبية مرة أخرى في بطولة كأس العالم في الأمارات – خورفكان  "2016" وانت مؤهلة لبطولة العلم في المكسيك.

وتوالت الميداليات الذهبية حين حصلت في بطولة المكسيك على ذهبية أخرى ،

وتوجت مؤخرا بالمركز الأول بحصولي على الميدالية الذهبية  في بطولة فزاع الدولية الثامنة لذوي الأعاقة  على وزن "86"  رفعت 115كغم "، حيث كانت هدية غير مرتجعه لوطني الأردن .

 

طموحاتك ؟؟

 أتمنى المشاركة في بطولة العالم التي ستقام في المكسيك  في نهاية هذا العام  وأن احقق مركز يليق بي وتكون من المراكز الأول ، وأقوم حاليا بمادرة " أثبت وجودك في عملك " وهي لعدم التفريق بين ذوي الأعاقه وغيرهم  وهي مطالبه لقانون حقوح ذوي الأعاقه في تطبيقة على أرض الواقع تحت شعار " أقوال وليس أفعال " والتي ستقام بعيد الأستقلال بوجود الأمراء والوزراء وكل من يدعم هذا القانون .

 

 

 لا يتوفر نص بديل تلقائي.

.نتيجة بحث الصور عن بطولة فزاع الثامنه ثروت الحجاج

عدد المشاهدات : [ 690 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .