الميدان الرياضي : "خلطة" فليك السحرية
التاريخ : 2020-09-26

"خلطة" فليك السحرية

الميدان - أشرف علي
تعرض بايرن ميونخ لخسارة قاسية أمام انتراخت فرانكفورت (1-5) بالجولة العاشرة من الدوري الألماني في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2019، كانت بمثابة الضربة القاضية التي أطاحت بالمدرب الكرواتي نيكو كوفاتش من منصبه كمدير فني للفريق الباڤاري.
إدارة النادي الألماني وبعد مشاورات مع اللاعبين في ذلك الوقت استقرت على إقالة كوفاتش وتعيين مساعده هانز فليك مدربا للفريق بصفة مؤقتة لحين التعاقد مع مدرب جديد، ومن هنا بدأت حكاية المدرب "المغمور" الذي بدأ مهمته بالفوز على أولمبياكوس اليوناني بثنائية نظيفة في دوري أبطال أوروبا، ثم حقق انتصارًا كبيرًا على غريمه بوروسيا دورتموند برباعية دون رد.
استهل فليك الهادئ والذي يتمتع أيضًا بشخصية قوية مهمته بترتيب البيت الداخلي، وحل مشاكل اللاعبين سريعًا ليستعيدوا ثقتهم بأنفسهم، وعمل جيدًا على الجانب المعنوي، ويبدو أنه كان صديقًا للاعبين ومحبوبًا، وكانت هذه الأمور من أهم أسرار عمله و"خلطته السحرية" بالإضافة طبعًا إلى لمساته الفنية، ليحظى بثقة الفريق والإدارة.
درب هانزي سابقًا فريق فيكتوريا بامينتال لمدة أربع سنوات (1996-2000)، ثم هوڤنهايم لخمس سنوات (2000-2005) وفشل مع الأخير في الصعود للدرجة الثانية وتم الإستغناء عن خدماته، ولم يحقق أي شئ يذكر خلال مشواره التدريبي الأول.
عاد إلى الصفر لاكتساب المزيد من الخبرات وعمل مساعدًا لمدرب المنتخب الألماني يواكيم لوڤ (2006-2014) الذي توج بمونديال البرازيل 2014، قبل أن يستقر في البايرن مساعدًا لكوفاتش (2019).
وخلال فترة التوقف بسبب جائحة كورونا وبالتحديد في شهر نيسان/أبريل الماضي قررت إدارة النادي الباڤاري منح المدرب فليك الثقة وتعيينه مدربًا للفريق بعقد دائم يمتد لعام 2023، بعد أن أثبت قدراته القيادية والفنية وتحقيق نتائج إيجابية.
كانت الإدارة وحدها تعلم إمكانيات هذا المدرب الذي نضج فكره وأصبح قادرًا على قيادة فريق كبير بحجم ميونخ، علمًا بأنه لم يفز بأي لقب من قبل كمدرب ... رؤية ثاقبة.
حقق فليك نجاحًا باهرًا بفوزه بالدوري الألماني (برصيد 82 نقطة وبفارق 13 نقطة عن دورتموند الوصيف)، وكأس ألمانيا وكأس البطولة الأغلى والأهم دوري أبطال أوروبا، بأداءٍ عالي المستوى ونتائج رائعة جدًا.
وأثبت فليك (مدرب الطوارئ) مجددا أمس الخميس أنه من طينة الكبار بعد فوزه بكأس السوبر الأوروبي على حساب إشبيلية الإسباني (2-1)، ليحقق بذلك لقبه الشخصي الرابع خلال 10 شهور فقط، وهو اللقب الثاني للبايرن في تاريخه.
الفريق الباڤاري ظهر بصورة جميلة وقوية بقيادة المدرب الألماني، وسيطر على جميع البطولات، وهو أول فريق من الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى يفوز بــ23 مباراة متتالية في كل المسابقات.
إنجازات عظيمة لهانزي في عامه الأول كمدير فني للبايرن سوف ترشحه بلا شك لتحقيق جائزة أفضل مدرب في أوروبا 2020.
عدد المشاهدات : [ 261 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .