الميدان الرياضي : حلقة جديدة من مسلسل لوكاس
التاريخ : 2020-03-01

حلقة جديدة من مسلسل لوكاس

خاص
قبل أيام انتقدنا العودة للمناكفات الحادة رياضياً بين قطبي الكرة الفيصلي والوحدات، والتي عادت لتطفو على السطح بصورة كبيرة مع بداية الموسم، وكنا قد أشرنا أن المناكفات الرياضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي باتت خطراً كبيراً يحدق بالمجتمع ككل.


لم ننتقد منشور النائب والرئيس الأسبق طارق خوري ليس من أجل الانتقاد فقط، بل لما يلقاه خوري من ردة فعل ومتابعة وتأثير وهي حقيقة لا يمكن انكارها، والأدهى هو ردات الفعل التي تلته وتليه سواء من تعليقات أو مشاركات إلخ..


وهنا لا بد من الإشارة وانتقاد عودة محترف الفيصلي لوكاس لمسلسل الاستفزاز والمناكفة، بعدما اقتحم المقابلة التلفزيونية التي كان يجريها أحمد العرسان وعدي زهران، وتوجه بكلماته نحو الوحدات ورئيس النادي الأسبق طارق خوري، وهنا لابد بالإشادة بموقف العرسان وعدي زهران اللذين طلبا منه الابتعاد وقطعا الطريق عليه.


لوكاس الذي برر ما فعله بالرد على خوري، حيث نشر صورة أكد فيها أنه لم يكن يريد الدخول في مثل هذا الجدل متعهداً بذلك، لكن منشور خوري أجبره على الرد.


فعل المحترف البولندي الذي لم يقدم المأمول منه حتى اللحظة ولم يظهر بالصورة التي كان عليها سابقاً وغاب عن زيارة الشباك منذ انضمامه للفريق في الموسم وسط عدم ارتياح جماهيري، لم يلقى استحسان عدد كبير من جماهير الفيصلي ومن بعدها جماهير الوحدات وتبعه عدد كبير من المناكفات، حيث اعتبر العديدون أن هذا الفعل يراد به التغطية على عدم دخول اللاعب في الأجواء حتى اللحظة.



بشكل عام يجب أن يحكم الانضباط في التصريحات وحتى في محتوى صفحات النجوم ومن لهم تأثير على مواقع التواصل الاجتماعي وأن يتحول دورهم بشكل مغاير لتهدئة التوتر الحاصل على المدرجات وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

 

عدد المشاهدات : [ 868 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .