الميدان الرياضي : هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية تنعى الرائد المخضرم منصور قردن
التاريخ : 2020-02-16

هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية تنعى الرائد المخضرم منصور قردن

عمان -
نعت هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية الأردنية احد أبرز أعضائها ورموزها الراحل منصور خضر قردن (أبو أحمد) الذي انتقل إلى رحمته تعالى صباح اليوم الأحد عن عمر يناهز 85 عاما.
واستذكر السيد محمد جميل أبو الطيب رئيس هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية الدور الرائد للراحل في مسيرة الحركة الرياضية والشبابية الأردنية على امتداد سلسلة من العقود حقق خلالها الكثير من الإنجازات مسهما بإنجاح الكثير من المبادرات والانتصارات داعيا الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جنانه، ومؤكدا أن هيئة الرواد ستعمل كل ما في وسعها من أجل تخليد ذكرى الراحل.
وبحسب الزميل محمد قدري حسن أمين عام هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية الناطق الإعلامي فإن مراسم تشييع جثمان الرائد الراحل ستكون بعد صلاة يوم غد الإثنين من مسجد مقابر أم الحيران إلى مقبرة العائلة في أم الحيران على أن يكون العزاء للرجال والسيدات في منزل المرحوم بمنطقة الشميساني (شارع عبادة أبن الصامت عمارة رقم 9).
ويعتبر الراحل منصور قردن أبو أحمد من أبرز مدافعي عقدي الخمسينات والستينات مع النادي الأهلي والمنتخب الوطني لكرة القدم حيث شارك لاعبا في الدورة الرياضية العربية الثانية في بيروت عام 57، كما أنه كان عضوا في اتحاد كرة القدم بأكثر من دورة ومديرا للمنتخبات الوطنية أكثر من مرة حث كان مديرا للمنتخب الوطني المشارك بكأس العرب التي أقيمت في عمان عام 88، كما كان مديرا للمنتخب الوطني الذي نال ذهبية الدورة الرياضية العربية التاسعة (دورة الحسين) عام 99 بعد الفوز الشهير على العراق.
والراحل منصور قردن كان من مؤسسي هيئة رواد الحركة الرياضية والشبابية وعضوا في مجلس إدارتها لأكثر من دورة أخرها الدورة الحالية، وهو رئيس سابق للجمعية الخيرية الشركسية وعضو هيئة عامة وإدارة في النادي الأهلي لأكثر من دورة وعضو المجلس العشائري الشركسي وكان مع العميد المتقاعد حسونة يدج أشهرها كتابا عن دور الشراكسة في نهضة الرياضة الأردنية منذ عهد الأمارة وحتى الان.
عدد المشاهدات : [ 851 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .