الميدان الرياضي : الذيب عبدالله .. حكاية أنيقة
التاريخ : 2019-11-27

الذيب عبدالله .. حكاية أنيقة

أنس عشا
نجم فوق العادة، تألق في مونديال الشباب رفقة النشامى، قبل أن يترك الوحدات بطريقة مثيرة للجدل حازماً أمتعته نحو الرفاع البحريني، عاد للأردن من بوابة شباب الأردن ومن ثم خاض تجربة إحترافية في بلجيكا، الحنين أجبره على إرتداء القميص الأخضر مجدداً ليفوز بلقب هداف الدوري، قبل أن يخوض العديد من التجارب في السعودية والبحرين وصولاً للسلط، عبدالله ذيب نجم المنتخب الوطني السابق ولاعب نادي السلط الجديد الذي أثبت أن فرخ البط عوام، فحلق على درب والده خالد ذيب في سماء الكرة الأردنية .
الذيب كان ضيفنا في الملاعب وخضنا الحوار التالي:


البداية

التحقت بالفئات العمرية لنادي الوحدات بعمر العشر سنوات، حيث قام والدي بأخذي لتدريبات الفريق وكان الكابتن ناصر حسان مديراً فنياً للمدرسة الكروية هناك، التزمت مباشرةً مع الفريق وتدرجت مع فريق الناشئين، ومن ثم سن "16" وصولاً لسن "20" ومن ثم الفريق الأول، دون إغفال مشاركتي مع الفرق الخاصة بمدرستي.


السلط
التحاقي بنادي السلط يمثل بالنسبة لي تحدي جديد، أن لم أختر هذا النادي إلا بعد دراستي للعديد من العوامل المشجعة وعلى رأسها وجود الكابتن جمال أبو عابد كمدير فني للفريق، وبصراحة أنا أثق به وباسمه كمدرب بصورة كبيرة جداً، وأنا على قناعة تامة على قدرتنا على تحقيق موسم مميز تحت قيادته، كما أن إدارة النادي تتعامل معنا باحترام واحترافية عالية، بالإضافة لإرادة الفريق الدخول على الموسم المقبل للمنافسة على جميع الألقاب المتاحة، وبإذن الله سنكون قادرين على تقديم موسم جيد يمكننا من إسعاد جماهير النادي.
بإذن الله فإن الفريق سيستفيد من التعاقدات الجديدة التي ستمنح قوة إضافية لتحقيق الألقاب، مازلنا في بداية مرحلة الإعداد ولا زالت التعاقدات مستمرة، هناك لاعبين لدينا على سوية عالية، وأتمنى أن يقدم الوافدون الجدد إضافة قوية للفريق، وأكرر "عازمون على المنافسة تحت قيادة الكابتن جمال أبو عابد".

الاحتراف بالخارج
الحمد لله رب العالمين، خضت تجربتين في السعودية مع أندية العروبة والأنصار، كما لعبت مع نادي ميشلين البلجيكي، واحترفت في الرفاع البحريني لموسمين، أشكر الله أني تركت أثر جيد في كل نادي لعبت له، قدمت مستوى مميز في جميع رحلي الاحترافية وراضي كل الرضى عنها، الآن سأركز مع نادي السلط وأدعوا الله أن يكرمني.
تجربتي في بلجيكا كانت من أفضل محطات مسيرتي الاحترافية عقدي كان لمدة عامين وكان عمري "22" سنة، ولعبت الموسم الأول كاملاً قبل أن أتعرض لإصابة دفعتني لطلب فسخ عقدي مع الفريق، بالمجمل كانت فترة مميزة لعبد الله ذيب.
بالطبع كان حلمي أن أكمل مسيرتي الاحترافية في بلجيكا وأوروبا ولكن الإصابة حرمتني من ذلك، ولكنني طلبت فسخ عقدي لرغبتي بالعودة للانطلاق من جديد، وأتشرف بأنني من اللاعبين الأردنيين الذين لعبوا في القارة الأوروبية.

كأس العالم "2022"
أدعوا الله أن يوفق النشامى في التصفيات الآسيوية المشتركة لكأس العالم قطر "2022"، وكأس أمم اسيا الصين "2023"، أشعر أن مباراة أستراليا القادمة وكل مباراة متبقية على أرضنا ستكون مهمة جداً، النقاط الثلاث في مواجهة الكنغر ستكون الأهم في مسيرتنا بالتصفيات إن تم حصدهم، لازلنا في بداية التصفيات والأمل موجود، منتخبنا قادر بالأسماء المتوفرة.
لا أعلم بصراحة سبب ابتعادي عن المنتخب، هي أراء مدربين وأحترمها، أنا جاهز لتمثيل المنتخب في أي وقت، وأسعى لتقديم موسم مميز مع السلط يخولني للعودة لتمثيل النشامى لأن تمثيل الأردن شرف يتمناه أي لاعب.
فيتال لم يتواصل معي، لدي ما يزيد عن الـ"110" مباريات دولية ولعبت في كأس اسيا مرتين بالإضافة لكأس العالم للشباب وتصفيات كأس العالم والعديد من بطولات اتحاد غرب اسيا، المنتخب الوطني شرف لأي لاعب وأن جاهز في أي وقت.


جماهير الأخضر
رسالتي لجماهير الوحدات، الكل يعلم بأنني أبن النادي وتربيت فيه وحصدت الكثير من البطولات مع الأخضر، كما أنني أحرزت لقب هداف الدوري مع الفريق، الجميع يعرف أن نادي الوحدات صاحب الفضل بعد رب العالمين على عبدالله ذيب وهو من صنع أسمه كلاعب، كرة القدم هكذا وعلينا تقبل النصيب، الآن أنا لاعب للسلط وتركيزي الكامل مع فريقي الذي أسعى لتقديم المستوى المأمول معه، بالتأكيد أشكر جماهير الوحدات على كل الأيام التي لعبتها معهم وعلى دعمهم لي"لهم معزة خاصة عندي".

خارج الملعب
أفضل البقاء في البيت وقضاء الوقت مع عائلتي، غالباً ما أعود للمنزل مباشرةً بعد إنتهاء التمرين، كما أخرج مع أصدقائي مرة كل أسبوع أو مرتين على الأكثر، بالمجمل أنا شخص "بيتوتي".

كتابي المفضل هو القرآن الكريم، كما أحب كتاب "السر"، لا يوجد لدي فيلم مفضل ولكنني أتابع الكثير من الأفلام وأحبها بشكل عام.

على دربي ودرب والدي
أتمنى أن يصبح إبني لاعب كرة قدم، حالياً قمت بتسجيله بأكاديمية اللاعب أحمد هايل، يبلغ من العمر "6" سنوات، ولكن الموهبة واضحة وأعتقد أن ملامح لاعب جيد تلوح بالأفق، وللعلم أسمه خالد على أسم والدي نجم الوحدات السابق خالد ذيب.

عدد المشاهدات : [ 206 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .