الميدان الرياضي : اليوم افتتاح معرض تشكيليان اردنيان في غاليري بنك االقاهرة عمان
التاريخ : 2019-02-05

اليوم افتتاح معرض تشكيليان اردنيان في غاليري بنك االقاهرة عمان



يفتتح اليوم في الخامسة مساء" في غاليري بنك القاهرة عمان , معرضا للفنانين الأردنيين رزق عبد الهادي والدكتور وليد الجعفري, وياتي هذا المعرض في باكورة نشاطات الغاليري الذي احتفل العام الماضي بمرور عشر سنوات على التأسيس , وقد جاء في كلمة الغاليري : (ها نحن في العام الحادي عشر من عمر الغاليري ، نطوي سنوات من العمل الفني , كان لنا فيها حضوراً بارزاً في الساحتين التشكيلية الاردنية والعالمية ، من خلال المعارض النوعية التي اقيمت وشملت الى جانب الفن الاردني ، فنانون عرب واجانب .
يسعدنا في مستهل العام الجديد ، ان نقدم اثنين من الفنانين الاردنيين ، الذين ظلو عبر السنوات الماضية ، خارج دائرة الاعلام بسبب اقامتهما الدائمة خارج حدود الوطن , فناننا رزق عبد الهادي , الذي درس الفن في المانيا لسنوات طويلة , ثم الدكتور وليد الجعفري الذي عاش في الامارات العربية المتحدة ، وهما من الجيل الذي تلا جيل التأسيس ، تميزت اعمالهما عبر السنوات الماضية ، بنزعة تلقائية ، كان للرمز السياسي حضوراً بارزاً فيها ، فهما الى جانب الفن والانشغال به ، لهما اهتمامات ثقافية مختلفة ، اغنت المشهد الجمالي في عملهما الفني وحملته الى ابعاد فلسفية ودلالات ارتبطت بالوطن ، فقد كان للقضية الفلسطينية حضورا" بارز في عملهما الفني , كيف لا وهما من جيل النكبة , ولدا في فلسطين وعاشا عمرا" من التشرد في المنافي والمخيمات .
نرحب بالفنانين رزق عبدالهادي ووليد الجعفري في بيت الفنانين ، غاليري بنك القاهرة عمان .)
وغاليري بنك القاهرة عمان هو الذراع الثقافي للبنك تأسس عام 2008 وأقيمت فيه العديد من المعارض لفنانين أردنيين وعرب وأجانب , اثبتت حضورا مميزا على الساحة الفنية الأردنية , اذا لم يتوقف نشاط الغاليري على المعارض بل شمل مسابقات فنية للأطفال وملتقيات شملت أسماء بارزة في مجال الفن التشكيلي وهي تقام بشكل سنوي , الامر الذي ساهم في اغناء المشهد التشكيلي وأضاف بعدا عربيا وعالميا يشهد له .
عدد المشاهدات : [ 192 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .