الميدان الرياضي : أبو عنزة: رجال قطر بيضوا الوجه وأسعدوا العرب
التاريخ : 2019-02-02

أبو عنزة: رجال قطر بيضوا الوجه وأسعدوا العرب

 خاص


بارك رئيس مجلس إدارة مجموعة الشاهد الإعلامية الأستاذ صخر أبو عنزة باسمه وباسم المجموعة الإعلامية الأوسع انتشاراً في الأردن، لدولة قطر الشقيقة وأميرها تميم بن حمد ومنظومة الرياضة القطرية والعربية، الإنجاز التاريخي الذي سجله العنابي بعد تتويجه بلقب كأس آسيا لكرة القدم التي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد فوزه على الكمبيوتر الياباني في المباراة النهائية 3-1.
وأضاف أبو عنزة: نبارك لدولة قطر الشقيقة من الأعماق، الإنجاز التاريخي الذي حققه رجال تميم أثبت أن التخطيط المنهجي السليم والاستراتيجي هو الطريق للوصول نحو منصات التتويج، وهو مثال للاستثمار في الإنسان بأفضل طريقة ممكنة'.
وأشار أبو عنزة أنه تابع مجريات اللقاء بفخر وسعادة كبيرة، عندما شاهد أبطال آسيا وهم يقفون الند بالند أمام المنتخب الياباني العتيد وصاحب الصولات والذي يمتلك كوكبة من اللاعبين المحترفين في أوروبا وصاحب العدد الأكبر من الألقاب في العرس الآسيوي، لا بل ويتفوقون عليهم بجدارة واستحقاق وبشهادة الجميع.
وتابع أبو عنزة: أبطال العنابي كانوا رجالاً في الميدان قاتلوا من أجل وطنهم وأميرهم، كسبوا محبة وتعاطف الملايين عبر الوطن العربي وقدموا درساً لجميع المنتخبات العربية بهذا الإنجاز الفريد'.
وأكد 'أبو معاذ' أن العنابي ورغم أنه لم يملك مشجعين على مدرجات الملعب، لكن دعوات الشعوب العربية كانت معهم في كل وقت، وهي التشجيع الحقيقي الذي منح اللاعبين الدافع إلى جانب الوضعية التي تعيشها دولة قطر ليثبتوا من خلال التضحيات التي قدموها في أرض الملعب أن دولة قطر غير محاصرة وتمتلك محبة الملايين من محبي العروبة والإسلام وأسعدتهم هذه الليلة.
واختتم أبو عنزة: شاهدت الفرحة في عمّان وجميع محافظات الأردن وكأنها في الدوحة، هؤلاء اللاعبين بهذه المنظومة الرياضية في دولة قطر والروح التي يمتلكونها سيكون لهم بصمة كبيرة في مونديال 2022 الذي تستضيفه الدوحة، والذي أعتقد أنه سيكون الحدث الأكثر إبهاراً في تاريخ الرياضة العالمية'.
عدد المشاهدات : [ 189 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .