الميدان الرياضي : حملة منسقة ضد ابو عابد .. من يقودها ؟!!
التاريخ : 2018-09-09

حملة منسقة ضد ابو عابد .. من يقودها ؟!!

 صالح الراشد


يتعرض المدير الفني للمنتخب الوطني جمال ابو عابد الى حملة منظمة ومنسقة, وربما جاء التنسيق دون تنظيم, لكن جائت بفعل قيام المؤسسات الاعلامية بإحضار مجموعات غير متخصصة للحديث عن المنتخب تحت عنوان محللين, وهؤلاء غير المختصين يريدون من ابي عابد العودة بالمنتخب الى ذروة المجد بين ليلة وضحاها, لكن الواضح ان من ينتقدون ابي عابد لا شأن لهم بكرة القدم لا من قريب أو بعيد, حيث اعتبر هؤلاء ان الخسارة أمام لبنان نهاية المطاف والكارثة التي لحقت بكرتنا.

في لقاء لبنان , وليس واجبا على ابي عابد ان يخرج للاعلام ويشرح ما يقوم به, وكان هذا واجب جيش المحللين, لكن بسبب ضعف معرفة المحللين ومقدمي البرامج في علم كرة القدم فان الحديث كان هجومي على ابي عابد والنتيجة التي آلت اليها المباراة, على الرغم ان ابو عابد خاض اللقاء بطريقتين مختلفتين تصلح كل واحدة للقاء منتخب مختلف من فرق مجموعتنا في نهائيات اسيا, وظهر أنه يعد خطة محددة يتعامل بها مع كل لقاء, وهذا فكر تدريبي ناضج.

فقد شعرنا بانه لا يلعب في الشوط الأول أمام لبنان بل امام استراليا من خلال إشراك عبيدة السمارنة وبهاء عبد الرحمن أمام قلبي الدفاع بغية تحطيم هجمات المنافس وتقوية العمق الدفاعي كون الاستراليون يجيدون الاختراق والتسجيل من خلالها, وعلى طرفي الملعب كان يشكل مثلث دفاعي غايته منع رفع الكرات العرضية من خلال عبيدة السمارنة محمد الدميري وياسين البخيت في اليسار وبهاء عبد الرحمن واحسان حداد وموسى التعمري في اليمين, وبهذه التشكيلة الدفاعية يستطيع ابو عابد وقف الهجمات الاسترالية والاعتماد على الهجمات المرتده.

وفي الشوط الثاني وبعد التغيرات التي أجراها ابو عابد أصبح يقابل منتخب وفلسطين, لكن الانفتاح كان أمام لبنان لذا فقد استقبلت شباك حارسنا عامر شفيع هدف اللقاء الوحيد, ورغم ذلك قدم منتخبنا أداء هجومي جميل , ليطالب النقاد ابو عابد بالاستمرار على نفس النهج, دون أن يكون لديهم أدنى معرفة كيف يتم التخطيط للفرق.

قصة ابو عابد مع منتقديه لم تنتهي حيث شن عليه عدد من جمهور الجزيرة هجوما جديدا , كونه يرفض ان يلتحق لاعبو الجزيرة بفريقهم استعداد للقاء فريق القوة الجوية العراقية في نهائي غرب اسيا بكاس الاتحاد الاسيوي, معتبرين ان اللاعبين بدلاء وبالتالي, لماذا يريدهم ابو عابد؟, ولا نعرف هنا كيف سيقوم ابو عابد باعادة اللاعبين الى ناديهم قبل اللقاء مع المنتخب العماني يوم الثلاثاء, فمن يسشارك في اللقاء اذا اصيب اي لاعب أو ربما يريد ابو عابد إشراكهم لتحديد مستوى مشاركتهم مع المنتخب.

كما ان اللقاء مع القوة الجويرة في الثامن عشر من الشهر الحالي واللاعبين سيعودون الى الجزيرة قبل اللقاء باسبوع, وهذا وقت كافي لا سيما ان اللاعبين يتدربون مع الجزيرة منذ اشهر, ولا يوجد اعتقاد بان تأخرهم عن الانضمام للجزيرة يومين سيجعل اللاعبين غرباء عن الفريق.

ابو عابد يتعرض الى هجمة شرسة غايتها المدرب نفسه , وربما يكون سببها عدم ضمه لاعب معين الى المنتخب, لكن ما قدمه ابو عابد لكرة القدم الاردنية على مدار أكثر من '30' عاماً يوجب على من لا يعرفون بكرة القدم أو الجيل الجديد فيها احترام تاريخ الرجل وتركه يعمل ويخطط حسب ما يريد وليس كما يريد بعض من يدعون أنهم نقاد ومحللون.

عدد المشاهدات : [ 133 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .