الميدان الرياضي : لفتة إنسانية من نجوم الفيصلي وذات راس وسخونة المباريات تنذر بعقوبات
التاريخ : 2018-09-02

لفتة إنسانية من نجوم الفيصلي وذات راس وسخونة المباريات تنذر بعقوبات

 

 
 
 

 قدم لاعبون من فريقي الفيصلي وذات راس، لمسة إنسانية تجاه أحد الاطفال 'جامعي الكرات'، خلال مباراة الفريقين على ستاد عمان أول من أمس، ضمن الجولة الثانية من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.

ففي الشوط الأول عانى الطفل من عارض صحي نتيجة 'بلع اللسان'، ما حدا بلاعبي الفريقين والمسعفين لاجراء اللازم واسعاف الطفل في الوقت المناسب، قبل نقله الى سيارة الاسعاف لاستكمال علاجه وعودته سالما.
ثم ملحوظة ترافقت مع هذه الحالة الإنسانية، تتمثل في وجود 'حفرة' مكشوفة لتصريف مياه الامطار، حيث انزلقت فيها قدم الطفل اثناء مرحلة الاسعاف، ما يعني أن تقوم مدينة الحسين للشباب بتركيب غطاء 'منخل' حفاظا على سلامة الجميع.
هتافات وتصرفات
في أول جلسة للجنة التأديبية في اتحاد كرة القدم، تم اتخاذ جملة من العقوبات بحق الأندية نتيجة تصرفات خاطئة تم ارتكابها من قبل الجماهير واللاعبين والإداريين.
ولعل من الغريب أن العقوبات التي بدأت بمباراة كأس الكؤوس، شملت أيضا 5 مباريات من أصل 6 مباريات في الجولة الأولى من دوري المحترفين.. وحدها مباراة ذات راس وشباب الأردن لم تشهد مخالفات وبالتالي عقوبات!.
وفي الجولة الثانية من الدوري حدثت مزيد من المخالفات، ما يعني أن الجلسة المقبلة للجنة التأديبية ستنتج عنها عقوبات جديدة.
ما يحدث في معظم المباريات من إساءات وهتافات رغم وجود العائلات، يبعث على الخوف والقلق، ويؤكد أن الأندية ستظل تدفع ثمنا كبيرا لأخطاء جماهيرها في المقام الأول، ويؤكد أيضا أن 'إقامة مباريات من دون جمهور' ما هي الا مسألة وقت، بعد أن تصل بعض الأندية إلى الحد الأقصى من المخالفات والعقوبات في ظل سخونة المباريات.
التعليق التلفزيوني
بدأ الجمهور يلحظ وجودا جديدا لبعض المعلقين على مباريات الدوري.. هناك بعض الاسماء من 'القديم والجديد' ما هو قادر على نيل رضى الجمهور المشاهد والمستمع، من خلال الابداع في الوصف وسرد المعلومة والموضوعية في التعامل مع الفريقين المتباريين.
لكن ثمة ملحوظة يجب التنبه لها، وهي أن عدم الانقطاع عن الحديث قد يؤدي الى نفور المستمع، فلا يجوز أن يبقى المعلق يتحدث ويتحدث مطولا، من دون أن يمنح نفسه ويمنح المستمع أيضا فترة لالتقاط النفس.
التعليق التلفزيوني يختلف كليا عن الاذاعي، بحيث أن الاذاعي يتطلب حديثا أكثر، فيما يتابع المشاهد بعينيه ما يجري، ولا يحتاج لكل ذلك الصخب.
ربما يكثر الخطأ في بداية التجربة، لكن الوصول إلى قلوب الجماهير يتطلب تلافي تكرار الخطأ والتعلم من المعلقين الآخرين، لاسيما في المحطات الفضائية العربية، لأن التعليق موهبة وقدرة وثقافة في ذات الوقت.
'سقطة' رونالدو
تؤكد مصادر عدة أن تغيب النجم كريستيانو رونالدو عن حضور حفل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الخميس الماضي، الذي تم فيه سحب قرعة دوري أبطال أوروبا واختيار أفضل اللاعبين في هذه المسابقة وكذلك اختيار أفضل لاعب في أوروبا، يعود لمعرفة رونالدو أن هذه الجائزة لن تكون من نصيبه!.
ربما يكون رونالدو صاحب فضل في حصول الريال على اللقب الأوروبي في آخر ثلاث نسخ، وربما يكون غياب ميسي عن الوجود في قائمة أفضل 3 لاعبين مرشحين لنيل الجائزة قد أثار الكثير من علامات الاستفهام، لكن التصويت ذهب للنجم الكرواتي مودريتش، الذي يعد أحد 'الجنود المجهولة' في سنوات خلت، إلى أن ابتسمت له الاقدار وأنصفه المصوتون.
عدد المشاهدات : [ 610 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .