الميدان الرياضي : ذات راس يعادل الفيصلي ويقلب ترتيب الدوري - صور
التاريخ : 2018-09-01

ذات راس يعادل الفيصلي ويقلب ترتيب الدوري - صور

 

 
 
 

 رامي الرفاتي


تصوير أحمد عبيد

عاد فريق ذات راس الى الكرك بتعادل ثمين بعد التعادل مع الفيصلي في اللقاء الذي جمع الفريقين في الجولة الثانية من بطولة دوري المناصير للمحترفين.

ذات راس قلب موازين ترتيب الدوري بعد التعادل المثير مع الفيصلي الذي كاد أن يتصدر الترتيب في حال الفوز بعد خسارة البقعة يوم أمس امام الجزيرة.

الفيصلي بدأ الطلعات الهجومية منذ البداية معتمداً على الاختراق من منتصف الملعب وتناقل الكرات داخل منتصف ملعب ذات راس الذي قابل طلعات الفيصلي بالتمركز الدفاعي والهجمات المرتدة والتسديد من خارج منطقة الجزاء.

ذات راس اعتمد بمنتصف الملعب بالنشيط حسين منصور لكن دون مساندة أحد مما حد من تحركات وخطورة منصور بعد الرقابة الواضحة التي رافقت صانع الألعاب.

الفريق الجنوبي تحرر من الدور الدفاعي وتقاسم السيطرة على الكرة وحاول الوصول الى مرمى معتز ياسين بالاعتماد على الاطراف والكرات الجانبية والساقطة خلف المدافعين لخلق ثغرة من أجل تسجيل اولى الأهداف.

الفيصلي حاول في الدقيقة 16 من هز شباك ذات راس عن طريق كابتن الفريق بهاء عبد الرحمن من ضربة حرة مباشرة تصدى اليها حيدر الجعافرة ليبعد الخطر عن المرمى.

ذات راس عاد مجدداً الى الوراء والفيصلي سيطر على اللقاء بشكل كامل لكن تسرع لاعبي الفريق حد من صنع الخطورة الحقيقة على مرمى الجعافرة رغم المحاولات العديدة التي كان بطلها المحترف الجابوني جوهان.

المدرب التونسي شاكر مفتاح كان على موعد اولى التبديلا ت بعد الخروج الاضطراري للاعب الفريق عمار ابو عواد مصاباً ودخول اسامة أبو غنام بعد اشتراك ابو عواد مع لاعب الفيصلي جوهان.

الفيصلي واصل سيناريو اهدار الفرص السهلة أمام المرمى بعد غياب التركيز عن تسديدة أنس جبارات رغم الدربكة امام الحارس الجعافرة الذي استطاع بالنهاية اخراج كرة خليل بني عطية الخلفية الى خارج الملعب.

ذات راس تحرر من المناطق الخلفية وانطلق الى الخطوط الأمامية وحاول تسجيل هدف السبق عن طريق اللعب على الأطراف وخلق ثغرة في الخط الخلفي للفيصلي التي وقفت العارضة امام تسديدة ذات راس من ضربة حرة مباشرة كادت أن تفتتح التسجيل.

الفيصلي وضع العديد من علامات الاستفهام حول تراجع المنسوب البدني للاعبين خلال الشوط الأول الذي انتهى سلبي النتيجة وتأجيل حسم اللقاء الى شوط المدربين الشوط الثاني.

الشوط الثاني

الشوط الثاني دخل الفيصلي من أجل حصد نقاط اللقاء والمحافظة على صدارة الترتيب بالسيطرة على وسط الملعب وشن الهجمات على مرمى ذات راس الذي لم يقف امام هجمات الفيصلي وحاول ترتيب الاوراق والاندفاع نحو مرمى معتز ياسين.

الفيصلي واصل الضغط وحاول هز شباك ذات راس الذي وقف بجانبه الحظ بعد انفراد جوهان بالمرمى في الدقيقة 55 سدد الاولى بجسد الحارس الجعافرة والثانية لم يتابعها أحد رغم خلو المرمى بشكل كامل.

التونسي نبيل الكوكي قام بأولى التبديلات للفيصلي بسحب ورقة أنس جبارات ودخول أحمد عرسان الذي استطاع من تمرير كرة الهدف الاول لكابتن الفيصلي بهاء عبد الرحمن الذي سدد من خارج المنطقة المحرمة ليفتتح التسجيل للفيصلي واعلان أهازيج الجماهير التي انتظرت كثيراً من أجل تسجيل الفريق الهدف الأول.

التونسي مفتاح رد على تبديل الكوكي والهدف الاول للفيصلي بسحب ورقة المشاغب حسين منصور الذي عانى من الرقابة والزج بورقة جهاد الشعار لتدعيم الخط الأمامي للفريق.

التونسي نبيل الكوكي تفوق على مواطنه مفتاح في الشوط المدربين واستطاع بتوظيف اللاعبين بالشكل الصحيح والسيطرة على مجريات الشوط الثاني من اللقاء.

الجعافرة حارس ذات راس كان رجل المباراة بالتصدي ببسالة لكرات الفيصلي التي تناوب عليها لاعبي الفريق بعد الزج بورقة أحمد عرسان الذي قلب موازين اللقاء بالسيطرة على وسط الملعب واعتماد الفيصلي على صنع الكرات الحقيقة وعدم الاعتماد على الكرات الطويلة من الأطراف أو من خلف المدافعين التي لم تصنع للفيصلي اي شيء يذكر في الشوط الاول.

الفيصلي سيطر على مجربات الشوط الثاني بعد التبديلات الناجحة للمدير الفني نبيل الوكي الذي سحب ورقة النشيط خليل بني عطية و أشرك عمر هاني وأشرك يزيد أبو ليلى بدلاً من معتز ياسين الذي خرج مصاباً قبل ان يرفع الحكم الرابع '6' دقائق وقت بدل ضائع بسبب كثرة الاصابات في الشوط الثاني.

ذات راس عاد للقاء في الثواني الاخيرة بهدف كابتن الفريق مالك الشلوم الذي تابع كرة ارتدت من الدفاع ليسدد في حلق مرمى حارس الفيصلي البديل يزيد أبو ليلى لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي وغضب عارم من قبل جماهير النادي الفيصلي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد المشاهدات : [ 5342 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .