الميدان الرياضي : شغب الملاعب يهدد كرتنا .. ونحتاج الى حلول فورية
التاريخ : 2018-05-16

شغب الملاعب يهدد كرتنا .. ونحتاج الى حلول فورية

صالح الراشد

ارتفعت وتيرة الشغب في ملاعب الكرة الاردنية وأصبحت تشكل تهديد فعلي لمستقبل اللعبة وجمالها في وقت فشلت جميع الحلول المطروحة على الساحة مما يثبت أن الحلول الموضوعة تحتاج الى إسناد من الاعلام الرياضي القادر على تقديم جزء من الحلول التي قد تعيد الى ملاعبنا جمالها وهدوئها.


ففي لقاء بلعما ودار الدواء، في الجولة الأخيرة من منافسات الدرجة الأولى لكرة القدم اطل الشغب من جديد وبدا واضحا أن جمهور كرة القدم يخرج عن طوره فحسب بيان قوات الدرك قال مصدر مسؤول, أنه ومع انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، قامت بعض الجماهير، واحتجاجا على نتيجة المباراة التي كانت تشير إلى التعادل بهدف لكلا الفريقين، بتحطيم عدد كبير من المقاعد المثبتة على المدرجات، ورميها باتجاه أرضية الملعب بكثافة، الأمر أدى إلى توقف المباراة وتدخل قوات الدرك للسيطرة على الموقف، وإخلاء المدرجات من الجماهير.


وأشار المصدر إلى أنه وبعد خروج الجماهير، قام عدد منهم بالتجمع ومحاولة الاعتداء على الممتلكات العامة، ورمي الحجارة باتجاه الملعب وقوات الدرك، فتدخلت قوات الدرك المتواجدة في محيط الملعب، وقامت بتفريقهم بالقوة المناسبة.


وأضاف المصدر، أنه وعلى إثر ذلك، أصيب فردين من مرتبات قوات الدرك، وتم اعتقال مجموعة من مثيري الشغب وتسليمهم للجهات المختصة، والعمل جار على ملاحقة آخرين أظهرت التسجيلات قيامهم بالاعتداء على الممتلكات العامة، ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقهم.


وفي لقاء الجزيرة والفيصلي في كاس الاتحاد الاسيوي الذي إنتهي بفوز الجزيرة قام جمهور الفيصلي بتحطيم العديد من المقاعد ورميها على أرض استاد عمان الذي إحتضن اللقاء, كما كانت هناك محاولات للهجوم على لاعبي الجزيرة الذين لا ذنب لهم إلا الفوز على الفيصلي.


حوادث الشغب تشير الى كرة القدم اصبحت تشكل خطرا على المجتمع المحلي, وعلى الأملاك العامة والخاصة كما أنها تستنزف جهد قوات الدرك التي لديها مهام أهم بكثير من حماية لقاء كروي بين فريقين شقيقين, كما تظهر حوادث الشغب ان اللعبة حولت المجتمع عن مسار البناء الى طريق الكراهية وهي الطريق التي نبحث جميعا في الوطن على استراتيجيات لاغلاقها وسد المنافذ عليها حتى ننهيها من الوجود من خلال تغير النظرة الى الرياضة بحيث تصبح النظرة الجديدة على أنها متعة وجود حتى تسعد الافراد والعائلات.


ما يحصل في ملاعبنا أمر كارثي ولكنه ليس بالجديد, وهذا يعني بأن التصدي لهذا الظاهرة قد تاخر كثيرا وعلينا أن نجد الحلول قبل انطلاق الموسم الجديد من خلال تغير المفاهيم, وهذا الدور بالذات من واجبات الاعلام الرياضي الذي عليه أن يملك استراتيجية شاملة للتصدي لهذه الظاهرة.

عدد المشاهدات : [ 283 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .