الميدان الرياضي : حقيقة يوفنتوس واشتعال صراع البقاء الأبرز في جولة الكالتشيو
التاريخ : 2018-04-16

حقيقة يوفنتوس واشتعال صراع البقاء الأبرز في جولة الكالتشيو

لم يتم حسم أي شيء بعد في الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم، وقبل 6 جولات من نهايته، مازال نابولي يحاول جاهدًا أن يظل على مقربة من يوفنتوس، على الرغم من أن البيانكونيري أصبح يمتلك إصرارا أكبر على حصد اللقب بعد خروجه من ربع نهائي دوري الأبطال.

ومازالت الفوارق بسيطة بين الفرق المتنافسة على التأهل لدوري الأبطال، أو فيما يتعلق بالتنافس على الهروب من شبح الهبوط.

التنافس على اللقب
 

أسفرت تلك الجولة (32) عن حقيقة يتم تأكيدها من أسبوع لآخر، وهي أن يوفنتوس الأقرب من نابولي لحسم اللقب لصالحه، ومواصلة الهيمنة على الاسكوديتو، لأن اليوفي هو الفريق الذي يحسم الفرص المتاحة له.

ففي مباراة سامبدوريا فاز بثلاثية نظيفة بعد إدخال النجم البرازيلي دوجلاس كوستا في نهاية الشوط الأول، والذي صنع 3 أهداف لزملائه، وأكد قيمة دكة البدلاء القوية الموجودة تحت إمرة المدرب ماسيميليانو أليجري.

أما نابولي فلم يسعفه الحظ للخروج بنتيجة الفوز من ملعب السان سيرو أمام ميلان، رغم تقديمه لمباراة كبيرة وصناعته للعديد من الفرص، لكن مع تراجع مستوى دريس ميرتنز، وعدم حسم لورينزو إنسيني أمام المرمى وجد الفريق صعوبة في هز شباك الحارس دوناروما، والذي تعملق في التصدي لفرصة أركاديوش ميليك في نهاية المباراة.

صراع دوري الأبطال



لعبت الفرق الثلاثة المتنافسة على المركزين الثالث والرابع (لاتسيو، روما وإنتر ميلان) لصالح بعضها، فلم ينجح أي فريق مجددًا في استغلال تعثر أحدهم، فرغم تعادل إنتر مع أتلانتا يوم السبت، فشل روما أو لاتسيو في تحقيق نتيجة الفوز في الديربي، والذي كان مثيرًا رغم عدم وجود أهداف، ورغم أنهما كانا متعبين للغاية في الشوط الثاني من اللقاء.

صراع الهبوط يستقطب أودينيزي



حقق كالياري انتصارا من ذهب على أودينيزي، وجاء بصعوبة كبيرة وبعد فترة سلبية خسر فيها الفريق 3 مباريات على التوالي، وابتعد بفارق 5 نقاط عن مناطق الهبوط، بينما فقد ساسولو فرصة كبيرة للهروب من شبح الهبوط بعد أن فشل في الفوز على متذيل الترتيب بينفينتو بالتعادل معه إيجابيًا بهدفين لكل فريق.

وأكدت نتائج تلك الجولة أن المنافسة على البقاء مازالت تتسع لسبعة فرق بداية من أودينيزي صاحب المركز الرابع عشر وحتى هيلاس فيرونا صاحب المركز التاسع عشر، حيث أن الفارق بينهما 8 نقاط فقط، بينما تأكد هبوط بينفينتو عمليًا رغم تحسن مستواه ونتائجه في الفترة الأخيرة، حيث أن الفارق بينه وبين سبال صاحب المركز السابع عشر هو 14 نقطة كاملة.

إنجاز لفريق بالارديني



وكان فوز جنوى بهدف دانييل بيسا على كروتوني بمثابة خروج للفريق الأحمر والأزرق من عنق الزجاجة، حيث رفع رصيده إلى 38 نقطة وأصبح قريبًا للغاية من تأكيد البقاء في دوري الدرجة الأولى، تحت قيادة مدربه دافيدي بالارديني، الذي حقق قفزة كبيرة على مستوى النتائج منذ قدومه لقيادة الفريق في منتصف الموسم.

ونفس الأمر بالنسبة لبولونيا مع المدرب روبيرتو دونادوني الذي أصبح في أمان بعد الانتصار على هيلاس فيرونا بهدفين نظيفين لنجمه سيموني فيردي ولاعب الوسط المجري آدم ناجي.

عدد المشاهدات : [ 173 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .