الميدان الرياضي : وزارة الشباب تستجيب.. وباب العضوية المفتوح لا يثمر!!
التاريخ : 2018-04-05

وزارة الشباب تستجيب.. وباب العضوية المفتوح لا يثمر!!

خاص

استجابت وزارة الشباب والرياضة لمطالب المواطنين بفتح باب العضوية في الأندية على أمل أن تزيد من اندماج المجتمع المحلي في الخدمة الشبابية والرياضية, لكن الأشخاص الذين طالبوا بفتح باب العضوية لم يحضروا الى الأندية لتقديم طلبات العضوية أو أنهم لم يلتزمون بدفع بدل الاشتراكات حتى يتحولوا من العضوية المؤازرة الى العاملة.

ما حصل يثبت أن الأندية لن تتغير حتى يتغير فكر ورؤيا المجتمعات المحيطة بالأندية وتدرك قيمتها في تطوير الفكر والصحة, لكن وزارة الشباب علمت أن هذا الأمر هام لاسيما في التصدي للفكر المتطرف, فحاولت جاهدة لفتح باب العضوية في الاندية وما حصل مع نادي الوحدات يعتبر دليلا على هذا الأمر, ثم ما قامت به في نادي الرمثا من فتح باب العضوية للجميع.

وزارة الشباب لديها رسالة تبحث عن تأديتها في المجتمع, لكن الشباب لا يقدمون الدعم لها لإنجاح المشروع التنويري الذي تقوم به من خلال الانخراط في الأندية والعمل على مشاريع تثقيفية رياضية شامله ثم البحث عن تطوير ادارة الأندية والدخول في معمعة الانتخابات فيها حتى يتم تغير بعض الرؤساء الذين لم يقدموا شيء يذكر على مدار سنوات والذين يعتبرون الأندية مجرد اقطاعيات من العصر الظلامي الأوروبي, وهذه الاقطاعيات يجب ان تدخلها الديموقراطية حتى تصبح بشكل جديد يعيد اليها الحياة, فالأندية ليست مجرد كرة قدم أو العاب قوى, بل هي مدرسة جديدة تسعى للارتقاء بالفكر المجتمعي لتكون في المحصلة قلعة من قلاع الوطن .

عدد المشاهدات : [ 1219 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .