الميدان الرياضي : اتحاد الكرة يستقوي على الفيصلي والوحدات !!!
التاريخ : 2018-03-18

اتحاد الكرة يستقوي على الفيصلي والوحدات !!!

صالح الراشد

يستقوي اتحاد كرة القدم على أندية المحترفين دون أي سند قانوني اسيوي أو دولي , انما من خلال نظام يتعارض مع الأنظمة المعمول بها في الاتحادين القاري والدولي، فاتحاد الكرة اتخذ قرارا بعدم ازدواجية المشاركة في البطولات الخارجية حتى يمنح الفرق فرصة الاحتكاك مع فرق اخرى في البطولة الاسيوية والبطولة العربية.


عدم ازدواجية المشاركة للأندية فيها منطق خاص لكنه غير قانوني، فالاتحاد العربي طلب من الوحدات المشاركة في البطولة التي ينظمها ووجه اليه دعوة خاصة دون النظر الى ترتيب الفريق في البطولات الاردنية, وبالتالي الدعوة لم تكن موجهة عبر نظام الاتحاد لبطل الدوري أو أي فريق اخر، وللتأكيد كانت دعوة خاصة للمشاركة في بطولة مقياس المشاركة الأوحد فيها هو الاتحاد العربي فقط، وبالتالي لا يملك الاتحاد الحق في قبول او رفض مشاركة الوحدات.

في المقابل فان الاتحاد الاسيوي يشترط في البطولات التي ينظمها على مشاركة أندية محدده ضمن شروط لا يتم تجاوزها, وأنديتنا تشارك في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي وهي بطولة لها شروطها الخاصة وتقتصر المشاركة فيها على بطل الدوري وبطل الكأس, وفي حال حصول فريق وحد على البطولتين يتم مشاركة وصيف بطل الدوري كناد اخر يمثل الأردن.

وبالتالي فان هذه الشروط تمنع اي اتحاد محلي من التلاعب بقضية المشاركة, كون الاسيوي يرفض أن يشارك ثالث الدوري أو وصيف بطل الكأس, وفي حال عدم مشاركة أي فريق من المتأهلين اسيويا يتم سحب المقعد من الدولة كون الاسيوي لا يقبل بمبدأ التعويض في بطولاته, فيما يرفض الاتحاد العربي أن يفرض عليه أي اتحاد محلي ناد معين من أجل المشاركة في بطولته, وهذا يعني ان منع الوحدات والفيصلي من ازدواجية المشاركة أمر قهري وغير قانوني.

وللعلم فان من حق الوحدات أن يشارك في البطولتين بقوة القانون والنظام اذا ما أراد ذلك, فمشاركته عربيا هي دعوة خاصة ومشاركته الاسيوية اذا ما فاز باللقب تكون بقوة القانون ولا يستطيع الاتحاد المحلي منعه من المشاركة في البطولتين, وينسحب الأمر على فريق الفيصلي اذا ما تلقى دعوة عربية, كما حصل في البطولة الماضية وكان حامل اللقب المحلي, الا أن الأندية لا تريد ان تدخل في صراع مع اتحاد الكرة ينتهي حسب الانظمة لصالحها, وبالتالي يجعلها في مواجهة دائمة مع الاتحاد وهذا قد يعني المزيد من العقوبات.

الخوف من قادم الايام كبير كون اتحاد اللعبة لا يريد تعديل نظامه الداخلي, فاذا ما فاز الوحدات والفيصلي بلقبي الدوري والكاس وحل أحدهما ثاني الدوري وشاركا في البطولة العربية فانهم وحسب النظام المحلي لا يحق لهما المشاركة في كاس الاتحاد الاسيوي, وهذا يعني استبعاد الأندية الأردنية من البطولة.


السؤال الأهم هنا, هو من يقود الخطط في اتحاد كرة القدم؟, وهل تنبهوا الى البنود القانونية في الاتحاد الاسيوي؟, وهل يعلمون أنهم سيتسببون في منع أنديتنا من المشاركة الاسيوية, ان ما حصل وسيحصل جاء بسبب تفريغ اتحاد الكرة من الخبرات القادرة على رسم الطريق الصحيح لكرتنا بفضل معرفتها الواسعة في مجال الأنظمة الاسيوية والعربية ومدى توائم أنظمتنا مع النظامين الاسيوي والدولي.

عدد المشاهدات : [ 1371 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .