الميدان الرياضي : شهاب الليلي : الدوري الأردني يفتقد إلى العقلية الاحترافية
التاريخ : 2018-03-14

شهاب الليلي : الدوري الأردني يفتقد إلى العقلية الاحترافية

يعتبر التونسي شهاب الليلي، المدير الفني للجزيرة، أحد أفضل المدربين المتواجدين حالياً في الملاعب الأردنية، بالنظر لما يقدمه فريقه، من أداء ونتائج في البطولات التي يشارك فيها سواء محلياً أو آسيوياً.

وأكّد الليلي في أول حوار حصري له منذ قدومه إلى الأردن  أنه يسعى للوصول مع فريق الجزيرة لمنصات التتويج، تطبيقاً لمشروع يراود رئيس النادي محمد المحارمة.

وإليكم تفاصيل الحوار:
 

الجزيرة ورغم الغيابات المؤثرة سحق السويق العماني.. فما السر في ذلك؟

نحن نخطط ليكون فريق الجزيرة منافساً على اللقب في كل البطولات التي يشارك فيها، من خلال تطبيق مبدأ المداورة بين اللاعبين، وبشرط ألا يؤثر ذلك على أداء ونتائج الفريق، وهذا يحتاج لعمل تكتيكي وذهني على حد سواء.

كل لاعب بفريق الجزيرة له دور يسعى لتنفيذه، قد يجلس هذا اللاعب أو ذاك اليوم على دكة البدلاء، لكن قد يكون لديه دور مهم في حال تم الدفع به كبديل، ومن المهم أن يشعر كل لاعب بأهميته.

كيف لم يتأثر الفريق بغياب موسى التعمري في تلك المباراة؟

تلقيت هذا السؤال في المؤتمر الصحفي، وقلت إن من تابع مباراتنا مع منشية بني حسن الأخيرة بالدوري المحلي، وتابع الأهداف التي سجلت يعلم أن هذه المباراة كانت في بعض فتراتها بمثابة البروفة لمواجهة السويق، وسجلنا الهدف الرابع بمشاركة خمسة لاعبين، لذلك فنحن نهتم كثيراً بالأداء الجماعي، مع الاعتراف بأهمية التعمري.

هل ترى أن الجزيرة بات على أبواب التأهل بكأس الاتحاد الآسيوي؟

لم نتأهل بعد للدور التالي، ولكننا نطمح إلى ذلك، التقيتُ باللاعبين وأخبرتهم بعدما تصدرنا المجموعة الآسيوية، بأننا نحن نعيش "رفاهية ذهنية"، أي أن الفريق وصل لمرحلة متقدمة من الثقة بالنفس، لكن ذلك يتطلب إدخال الشك في أنفسهم، بحيث يعتقدون أن ما قدموه لا يكفي، وهناك نواقص لا بد أن نعمل على تصحيحها.

كيف تنظر لمواجهة شباب العقبة في الجولة المقبلة من بطولة الدوري؟

بعدما طوينا صفحة السويق، بدأنا في التفكير بمباراة شباب العقبة، نحن نخوض مباريات متتالية دون فترة راحة كافية، لذلك فإن العمل على مباراة شباب العقبة سيكون من خلال الفيديوهات ورفع التركيز الذهني.

سنخوض تلك المباراة بعقلية المحاربين المتطلعين للفوز، وهي مباراة لن تكون سهلة كون المنافس يبحث عن الفوز والمباراة في أرضه وبين جماهيره.

هل سيتأثر فريقك بتوقف بطولة الدوري لمدة 45 يوما؟

بكل تأكيد هو أمر سلبي، خاصة أن أداء الفريق في تصاعد، لكن أعتقد أن فترة التوقف هذه ستخدم فريق الجزيرة، على اعتبار أننا لن نتوقف، حيث سنخوض الشهر المقبل مباراة مؤجلة في الدوري المحلي أمام الأهلي، وسيكون لدينا مباريات بكأس الاتحاد الآسيوي وهو ما يمنحنا القدرة على المحافظة على انسجام وأداء الفريق.

كيف تقيم المستوى الفني للدوري في أول تواجد لك بالملاعب الأردنية؟

المنافسة على اللقب، والمنافسة للهروب من شبح الهبوط، لها مردود إيجابي على الناحية الفنية والجمالية، وتعطي اللاعبين الحافز في اللقاءات، لكن أقولها بصراحة الرغبة في المنافسة وحدها لا تكفي بدون عقلية احترافية يتمتع بها اللاعبون والقائمون على كرة القدم.

كيف نطوّر العقلية الاحترافية؟

أن نبدأ من الفئات العمرية ونعمل على تطوير العقلية الاحترافية، ونمسح من عقولهم فكرة أن الاحتراف هو مجرد عقود وأموال، وأجد حقيقة أن اللاعب الأردني متقبل لكل الأفكار التي تسهم في تطويره ذهنياً وفنياً وبدنيا، وذلك سيصب في صالح الأندية والمنتخبات الوطنية في آن واحد.

هل تمتلك الكرة الأردنية المواهب؟

في كل فريق هناك مواهب، وتحديداً ممن يلعبون بالمنتخبات الأولمبية، فمثلا فريق الجزيرة يمتلك نحو خمسة لاعبين أولمبيين لديهم القدرة على حمل شعلة الكرة الأردنية في المستقبل، كسليمان أبو زمع وموسى التعمري ونور الروابدة وغيرهم.


ما هي آخر تطورات مفاوضات تجديد عقدك؟

أنا مدرب محترف وعندما جئت من تونس لتدريب الجزيرة، قبلت المهمة لسببين، أولهما أن رئس النادي محمد المحارمة وخلال اتصالي معه كان يحمل مشروعاً طموحاً للتقدم بالفريق، والسبب الثاني أني اطلعت على تاريخ نادي الجزيرة العريق، حيث حل وصيفاً للدوري والكأس في الموسم الماضي ولديه مشاركة آسيوية، مما دفعني لقبول المهمة.

هل نفهم من ذلك أنك ستجدد عقدك مع الجزيرة؟

أنا متمسك بعقدي مع الجزيرة، ولا أخفي مدى تعلقي بلاعبي الفريق الذين أشرف على تدريبهم، حيث يجمعنا الانسجام والمحبة، لكن الآن لدينا مهمة تتمثل في تحقيق الأهداف، وعندما نفعل ذلك سنتحدث بشكل حاسم عن تجديد العقد، ولن أبخل على الجزيرة بشيء في سبيل إسعاد جماهيره.

هل تطمح لإحراز كأس الاتحاد الآسيوي مع الجزيرة؟

أهدافنا تدريجية، الآن لدينا هدف واضح وهو التأهل من دور المجموعات، وبعد أن ننجز هذه الخطوة، سنخطط للخطوة التالية.
عدد المشاهدات : [ 778 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .