الميدان الرياضي : الغدير : يفرز حراس المرمى وخاطر افضلهم
التاريخ : 2017-12-06

الغدير : يفرز حراس المرمى وخاطر افضلهم

رندا البياري 


صنف مدرب حراس المرمى الوطني جهاد الغدير، محمد خاطر كأفضل حارس مرمى للفرق المشاركة في دوري المحترفين في هذه المرحلة ، حيث أفرز مواجهات مرحلة الذهاب لدوري المحترفين الأردني مستويات متفاوتة لحراس المرمى منهم من حافظ على مستواه ومنهم لم يؤدي ما هو مطلوب ، وذلك لأسباب متفاوتة منها لظروف الإصابة أو الإيقاف الخارجي وكان التصنيف كالتالي :






1-حافظ حارس مرمى النادي الاهلي محمد خاطر، على مستواه خلال المباريات بالرغم من ضعف الدفاع، حيث كان نجم حراس المرمى لهذا الموسم ، كان يتميز بالتواصل السريع مع المدافعين ، و ردات فعله السريعة كانت متجاوبة ومنسجمه على المستطيل الاخضر.




2-وتميز حارس شباب الاردن يزيد ابو اليل في ادائه خلال المباريات السابقة ، وذلك في تصدية لأهداف محققه ساهمت اعتلاء فريقة لمركز متقدم في الترتيب ، حيث تميز بالكرات العرضية وسرعة بناء الهجمة من الخلف .



3-تقدم الحارس احمد عبد الستار، في مستواه رغم الغياب الذي لازمة وقاد الفريق بالوصافة بجدارة ، فقد تميز بالموجهات الفردية مع المهاجمين وحسن التعامل مع الكرات العرضية القريبة منها و البعيدة.




4- بدأ محمد الشطناوي حارس الرمثا ، مشواره من الاسبوع الرابع بعد اجراء عمليه على مستوى الانف ، وكان الشطناوي خلفاً مميز لرأفت الربيع، حيث يستعيد الشطناوي مستواه مع مرور المباريات مما جعل فريقه ينهي مرحلة الذهاب متصدر ، ويتميز بمواجهات مع المهاجمين داخل منطقة الجزاء و الانفرادات ، والتعامل مع الكرة العرضية بحنكة عالية ، ورغم ان الشنطاوي يفقد تركيزه في بعض الاحيان كمواجهته مع مهاجمي الجزيرة ، الا انه حارس مميز. 



5-تناقضات في الآراء تدور حول 'حوت اسيا ' عامر شفيع حارس مرمى الوحدات ، فنحن لا ننكر انه يمتلك اداء لا غبار علية ، لكن على المستوى الفني نجد تراجع في الاداء ، والاصابات المتكررة وصعوبة شفائها بسبب التقدم في السن ، و ارى ان تامر صالح رغم فرق المستوى بينه وبين شفيع الا تامر كان مميز في اداءه واثبت جدارته بكل قوه .



6-حارس مرمى الفيصلي معتز ياسين ، ذاك الشاب الخلوق الذي تصدى لأهدف ملتهبة في هذا الموسم ، سواء على الصعيد الكروي او الاعلامي ، فقد اثبت جدارته رغم العقوبات التي اثرت في تراجعه قليلا الا انه انقذ الفيصلي من عوده كانت بعيده ،فهو يمتلك حس عالية في تلقي الكرات والتعامل مع الانفرادات والمهاجمين و بناء الهجمات من الخلف .



7-حارس مرمى ذات راس انس طريف ، كان المرحلة ممتاز بنسه له حيث تقدم بشكل ملحوظ في هذا الدوري ،رغم تقدمه في السن الا انه كان ملتزم بالتمارين والتي انعكس على ادائه بطريقة ايجابية ،فهو حامي عرين ذات راس في تصدية الهجمات العرضية ، وخروجه لتصدي كرات المدافعين.



8-الحارس صلاح مسعد كان بصمة مميزة في نادي المنشية ، لكن الظروف التي يتعرضها النادي سواء مادياً او ادارياً ، تخفض من اداء اللاعبين لا محاله ، ورغم ذلك لم ينهار المسعد تحت ظل تلك الظروف ، فقد تميز بالانفرادات ضد المهاجمين ، واللعب بالقدمين ، لكنه يتواجد بشكل كبير على خط المرمى مما صعد عليه الخروج لالتقاط الكرات العرضية.



9- حارس مرمى اليرموك حمزه الحفناوي ، فكان ادائه مميز جداً في هذه المرحلة ، فقد كان يحاول تصدي اكبر عدد من الهجمات المكشوفة على مرماه ، وهذا ربما بسبب عدم انسجام اعضاء الفريق وضعف الدفاع لم يكن في مصلحة الحفناوي.




10-يتميز نور بني عطية حارس مرمى العقبة بشغفه الكبير للممارسة التمرين اليومية ، حيث كان يتمتع بزخم التمارين اليومية والمكثفة في صفوف نادي الفيصلي والمنتخب الاولمبي ، عكس ما يحدث له الان فبعدة عن زخم التمارين في ناديه ، اضعف من ادائه و كان سبباً في تراجعه، و لا ننكر انه يتميز بتصدي بالكرات العرضية في التوقيت المناسب.




11-حارس مرمى الحسين اربد مصطفى ابو مسامح ، قصر قامته كان عائق لتصدي الكرات العرضية، والتي كانت نداً له طول المباريات هذا ما كان مسبب رئيسي في تراجع ادائه، رغم انه يمتلك حس عالي في حراسة المرمى، وبراعته في تصدي الكرات المسددة داخل المنطقة بردة فعل يحسد عليها .




12-تأثر حارس مرمى البقعة فراس صالح ، بتغير اربع مدربي حراس مرمى للنادي في وقت قصير ، وهذا ما يساعد على ضعف المستوى لأدائه في مرحله الذهاب ، و من ابرز ابداعاته قدرته على مواجهته في تصدي الكرة مع المهاجم مباشراً .
عدد المشاهدات : [ 513 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .