الميدان الرياضي : "11" تونسي و ومصريان ومغربي يهزمون الفيصلي بصعوبة !!
التاريخ : 2017-08-08

"11" تونسي و ومصريان ومغربي يهزمون الفيصلي بصعوبة !!

صالح الراشد 


احتاج فريق الترجي التونسي الى جهود طاقم التحكيم المكون من مصريين هما ابراهيم ابو النور والمساعد أيمن دجيش والمغربي رضوان عشيق حتى يحقق الفوز على الفيصلي في نهائي دوري أبطال العرب التي استضافتها جمهورية مصر ولم يكن التنظيم مناسبا لتاريخ الدولة المصرية التي كانت خبيرة في هذا المجال, لذا فقد كان التنظيم هزيلا.
لاعبو الترجي وبعد ان تقدمو بهدفين في مطلع الشوط الثاني لم يستطيعو الصمود أمام صحوة الفيصلي ليتعادل بهدفين رائعين, جعلا حكم اللقاء المصري ومساعده المغربي ومساعده المصري يقفون الى جانب الترجي بشكل علني وسافر, فتغاضيا عن معالجة ابراهيم دلدوم المصاب وتغاضي الحكم المغربي عنوة عن تسلل واضح لخمس لاعبين دفعة واحده.
وكان الحكم ابو النور قد تغاضى ايضا عن ضربة جزاء صحيحة لصالح لوكاس في الشوط الاول, حيث ظهر ان اختيار الطاقم كان المقصود منه عدم فوز الفيصلي الذي هزم الاهلي المصري مرتين في دور المجموعات وفي الدور قبل النهائي, وكان على الفيصلي أن يدفع ثمن هذا الفوز بتخسيره بطريقة هزلية ومن خلال سيناريو معد مسبقا بين لجنة الحكام التي وضعت مجموعة من أسوء الحكام لادارة المباريات , وكان النفط العراقي قد تعرض للظلم ايضا امام الترجي التونسي في لقاء الافتتاح وتم الغاء هدف صحيح للنفط ليتم بعدها معاقبة الحكم الليبي ومنعه من التحكيم حتى نهاية البطولة.
لقد ظهر ان الاخطاء المؤثرة لا تحصل الا لصالح فريق الترجي التونسي وهذا يثبت ان الحكام يسعون الى ارضاء بعض أصحاب القرار , والا بماذا نفسر ان الاخطاء تحصل لصالح فريق واحد كان الجميع يعده ليكون البطل منذ اليوم الاول وحتى اليوم الاخير , ففي أول لقاء حصل خطا وفي اخر لقاء تكرر الخطأ لصالح الترجي.
البطولة العربية سقطت تحكيميا وثبت للجميع ان مستوى التحكيم العربي هزيل والأفضل اذا ما تم تنظيم بطولات قادمة ان يتم استقدام حكام من غير العرب كون حكام العرب هوائيين ويحكمون العاطفة قبل الضمير.
عدد المشاهدات : [ 633 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .