الميدان الرياضي : عاد المارد الى القمقم
التاريخ : 2017-05-17

عاد المارد الى القمقم

 صالح الراشد


سنة عجفاء أعادت المارد الأخضر الى قمقمه ، سنة جعلت من الوحدات ظلا باهتا لفريق الإنجازات ، سنة أضاعت هيبة فريق كبير صعب مجاراته الى فريق سهل، كل الطرق سالكة الى مرماه، البعض يعتبر ان الامر عاديا كون البقاء على القمة من المستحيلات ، وتتراجع الفرق حتى تعيد بناء نفسها من جديد لتستعيد ماضيها وتبني مستقبل باهر، فهل حانت ساعة التغير والتخلي عن مجموعة من لاعبيه، والابتعاد عن الحسابات الشخصية في ضم اللاعبين، حيث ظهر ان غالبية اللاعبين الذين تخلى عنهم الوحدات أفضل بكثير من المتواجدين في صفوف الفريق حاليا ، وهذا يعني ان للإدارة اليد الطولى في تدمير الفريق ، وهذا بحد ذاته أمر يترك حيرة عند عشاق الفريق، فهل الأمر مقصود أم كان بمحض الصدفة؟، لكننا شعب نعشق نظرية المؤامرة، فهل تآمرت الادارة على الفريق أم انها ضلت الطريق.؟. 
الجواب أيا كان يعني ان هناك أشخاص أصبحوا يشكلون عبئا على الوحدات سواءً من اللاعبين أو الإداريين أو المدربين.
الوحدات أصبح بحاجة الى معجزة صعبة التحقق للحفاظ على موسمه والخروج ' ببياض الوجه' من خلال الفوز على الفيصلي في اياب كأس الاْردن بثلاثة أهداف دون رد، والفوز بذات النتيجة على فريق الوحدة السوري في إياب كأس الاتحاد الآسيوي ، وحسب المعطيات فان الفريق بوضعه الحالي غير قادر على تحقيق أي من النتيجتين.
الخسارات المتلاحقة امام الفيصلي في ذهاب الكأس بهدفين دون رد وامام الوحدة بهدف مقابل أربعة ، جائت مع بداية حقبة الرئيس الجديد يوسف الصقور الذي يبحث عن أول انتصار للفريق في عهدته، لكن الواضح انه سينتظر طويلا، كون العقبات التي وضعت في طريقه تحتاج لعامين كاملين حتى يتجاوزها ، وعندها سيغادر ويأتي رئيس قديم أو جديد.
مارد الوحدات تحول الى دخان ودخل الى قمقمه بانتظار قرارات شجاعة من الادارة بتعين مدرب ملائم يملك ثقافة البطولات ومنحه حرية التعاقد مع لاعبين دون أدنى تدخل منها في اختيار اللاعبين.
الموسم شارف على الانتهاء وبقيت للفريق مباريتين تحملان طموح الجماهير من فريق متهالك خائر القوى، وبعدها ننتظر قرارات الادارة لنحدد مدى الفائدة من السقوط المريع ، لان الذكي من يستفيد من سقوطه لاصلاح أخطائه.
 
- See more at: http://www.rumonline.net/index.php?page=article&id=321636#sthash.mLILTteV.dpuf
عدد المشاهدات : [ 459 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .