الميدان الرياضي : "مشروع الحلم " .. سبب جنون ميرلو وتآمره على قاسم
التاريخ : 2017-05-02

"مشروع الحلم " .. سبب جنون ميرلو وتآمره على قاسم

'مشروع الحلم ' .. سبب جنون ميرلو وتآمره على قاسم
ثورة قاسم الاعلامية أرعبت ميرلو ورؤساء الاتحادات القارية
'مشروع الحلم' نقله حضارية للاعلام صوب افاق جديدة
'12' مركز اعلامي لدول اسيا خلال '3' سنوات

صالح الراشد 

حيرة اصابت جميع متابعي قضايا الاعلام الرياضي في العالم , بسبب حالة العداء المطلق لرئيس الاتحاد الدولي ميرلو بحق رئيس الاتحاد الاسيوي محمد قاسم , وتم تداول العديد من الاسباب , وكل شخص اعتقد باسباب حسب مصدر معلوماته , الا ان 'رم' جمعت الاسباب من مصادر موثوقة وقريبة من مكان صنع القرار في شتى الاتحادات, لنجد ان السبب الرئيسي لم يخطر على بال أحد, كون مجموعة ميرلو لم تأتي على ذكر السبب حتى تبقيه بعيدة عن الانظار, وربما تقوم باستغلال في قادم الايام وتنسبه الى نفسها.

 


وهناك سببان أولهما يعتبر السبب المباشر والذي يعتبر كما تعلمنا من كتب التاريخ أقل الاسباب أهمية, وهذا السبب كان حديث لقاسم مع اليوناني رئيس الاتحاد الاوروبي عن رغبته في خوض انتخابات الاتحاد الدولي ومواجهة ميرلو, وطبعا اليوناني نقل الحديث حرفيا الى الايطالي ميرلو , وربما مع بعض البهارات , أما السبب الاخر فهو ما أظهرم ميرلو برغبته باصلاح الاتحاد الاسيوي , وهذه الكذبة التي اراد من خلالها تمزيف صف القارة الاسيوية وبالذات الدول الخليجية التي تمزقت بين مناصر لقاسم واخرين لميرلو, وللاسف فان الخليجين لم يتعلمو من الدروس السابقة ولم يقوموا باسقاطات سياسية على الفكر الاداري الرياضي, ولو فعلو ذلك لوقفو مع قاسم لا ضده.

 


هذه الاسباب التي طرحها البعض كان السبب فيها ابعاد الجميع عن السبب الحقيقي وهو مشروع الحلم الذي تفتق من ذهنية رئيس الاتحاد الاسيوي , مما جعل ميرلو يتحالف مع رؤساء الاتحادات القارية والقوى المعارضة لقاسم في اسيا, فقاسم أسر لبعض الاشخاص الذين كان يثق بهم عن مشروع الحلم وهو مشروع ضخم كان سيضع اسيا في مقدمة الاعلام الرياضي العالمي ويحوله الى قائد المسيرة الاعلامية لا تابع لبقية القارات.


المشروع الكبير الذي أسر قاسم لأشخاص لم يكونوا من أهل الثقة بانه سينفذه ويعلنه للجميع في كونغرس اسيا في كولالمبور, ولو أعلن قاسم عن المشروع في هذا الوقت لحصلت مصائب جمه لرؤساء الاتحادات القارية ولرئيس الاتحاد الدولي بالذات, فقاسم اراد أن ينهض بالاعلام الرياضي في أسيا بطريقة علمية متكافلة بين جميع الدول, ويرتكز المشروع على بناء مركز اعلامي متكامل بدعم من الاتحاد الاسيوي ومجموعة من الشركات الراعية التي تحدث معها قاسم منذ فترة طويلة بحيث يتضمن انشاء مراكز للاتحادات الاهلية في دول القارة, وكان من المقرر وحسب الاتفاق مع الرعاة ان يتم انشاء اربع مراكز في كل عام في اربع دول , اي '12' مركز خلال ثلاث سنوات وهي الفترة المتبقية من عمر الاتحاد الاسيوي بقيادة قاسم, وبالتالي سيتم انشاء مراكز اعلامية في جمع دول القارة خلال فترتين فقط رئاسة الاتحاد الاسيوي.

 


هذه الخطوة باطلاق مشروع الحلم ستجعل رئيس الاتحاد الدولي ورؤساء الاتحاد القارية يقفون مكتوفي الايدي أمام الهيئات العامة التي انتخبتهم, فتطور اسيا السريع سيجعل الجميع يتساءل لماذا اسيا , ولماذا لم يتطور الاعلام في قارتنا أو العالم؟, وهذا الاسئلة ستجعل الهيئات العامة تنقلب على رؤسائها, وبالتالي فان قاسم سييكون قائد لثورة اعلامية ضخمة في جميع دول العالم , وهذا أمر ممنوع على شاب مجتهد , لان الابداعات يجب ان يتم تسجيلها باسم اشخاص لا يعملون لكنهم يحتلون مناصب تسمح لهم بسرقة افكار وجهد الاخرين, لقد لعب قاسم بعش الدبابير حين اراد ان يطور الاعلام العالمي واعتبر اسيا نقطة الانطلاق, وبالتالي يظهر مدى ضعف وسوء الادارات المتواجده في بقية الاتحادات, لذا جاء التحالف للقضاء على قاسم قبل ان يقضي فكره وعمله على الجالسين على الكراسي دون حراك.

 


'رم' تنشر وللمرة الاولى مشروع رئيس الاتحاد الاسيوي الذي اشعل فتيل غضب الكثيرين من الحاقدين على اي نجاح عربي .



مشروع تطوير الاتحادات الاسيوية الاعضاء

الفكرة:


هو مشروع خاص يعنى بكيفية تطوير الاتحادات الاسيوية الاعضاء في مؤسستنا القارية، وجاءت الفكرة بعد الزيارات التي قمنا بها لعدد من الاتحادات الاسيوية ووجدنا حاجتهم الماسة لدعم عيني يمكنهم من اداء مهام عملهم تجاه اعضاءهم الصحفيين ولذلك طرحنا فكرة اقادمة هذا المشروع ليقوم الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية بالعمل سويا مع الاتحادات الاعضاء لتطوير امكانياتهم والتسهيل عليهم لخدمة الصحفيين الاعضاء بدولهم.

الهدف:


- العمل بشراكة وثيقة بين الاتحاد القاري والاتحادات الاعضاء.
- انشاء مشاريع ثابته في الدول الاعضاء تنعكس بالايجاب على الاعلاميين الرياضيين.
- العمل على لم شمل الصحفيين في الدول تحت سقف واحد وهو الاتحاد الوطني في الدول.
- مد جسور التعاون بين الاتحادات الوطنية والاتحاد القاري.



المشاريع المتاحة للتنفيذ:


- المساهمة في انشاء مراكز اعلامية في الاتحادات الوطنية الاعضاء يستفيد منها كل الصحفيين الاعضاء في دولهم.


- المساهمة في انشاء مقر رئيسي للاتحادات الوطنية من اجل ان يقوم كل اتحاد بواجباته تجاه اعضاءه الصحفيين.


- المساهمة في دعم الصحفيين المتعثرين او ممن يحتاجون لدعم في حالة المرض او الحالات الطارئة.


- المساهمة في دعم الاتحادات من خلال ارسال فرق عمل لاقامة الانشطة والدورات وورش العمل على مستوى القارة.


- المساهمة في دعوة عدد من المسئولين الوطنيين الاعضاء في اتحاداتهم للحضور في المناسبات الكبيرة والتعرف على آلية التنظيم والاحتياجات خاصة الدول التي ترغب في استضافة الاحداث الخاصة بالاتحاد القاري.

- ابتعاث محاضرين متخصصين لالقاء المحاضرات في الدورات وورش العمل التي تقام على المستوى المحلي.


- النهوض بالاتحادات الاعضاء في الدول النامية وتشجيع الاعلاميين على تطوير مستوياتهم من خلال الدورات والورش التي ينظمها الاتحاد الوطني والاتحاد القاري.

الموازنة المطلوبة والعناصر المساندة:


- تشكيل لجنة خاصة تحت مسمة 'لجنة التطوير' ويكون مهمتها زيارة الدول الراغبة في الاستفادة من احد المشاريع ورفع تقاريرها الى اللجنة التنفيذية للاتحاد.


- ايجاد راعي رسمي لمدة سنتين يقوم بتوفير الادوات والاجهزة المطلوبة لتنفيذ المشاريع.


- تخصيص موازنة لتنفيذ بعض المشاريع والدورات والانشطة الخاصة بالمشروع.

عدد المشاهدات : [ 1040 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .