الميدان الرياضي : حكامنا في الخارج يبدعون وفي الداخل يخطئون !!!
التاريخ : 2017-04-10

حكامنا في الخارج يبدعون وفي الداخل يخطئون !!!

 صالح الراشد

ما يحصل في التحكيم الاردني بكرة القدم امر يبعث على الاستغراب والاستهجان في ذات الوقت, فحكامنا مبدعون خارجيا مخفقون داخليا, وهنا نعتقد انه يجب على لجنة الحكام البحث عن الاسباب ويجب التوصل الى حلول سريعة, والشروع في حل المعضلات التي تجعل حكامنا يرتكبون العديد من الاخطاء في البطولات المحلية, وحتى نكون منصفين فان حكم مثل أدهم مخادمة يعتبر صورة حضارية للحكم الاردني بفضل قدرته في ادارة اللقاءات الاسيوية, حيث أصبح ركنا أساسيا في التحكيم في القارة, و نتوقع ان نراة يقود مباريات هامة في نهائيات امم اسيا في الامارات 2019, وربما في كاس العالم 2022 في قطر, كما أبدع طاقم التحكيم الذي ضم مراد زواهرة ومحمد بكار وايمن عبيدات في ادارة مباريات في لبنان, وهنا السؤال!.

المثير للاستهجان هو الاخفاق الداخي حيث اشتكت العديد من الاندية من أخطاء التحكيم, واصرت بعض الاندية في ظل هذه الاخطاء على الاستعانه بحكام من خارج الاردن, وبالذات النادي الفيصلي حيث استعان بلقاءه مع الرمثا بطاقم بحريني وفي لقاء الوحدات حيث قادة طاقم اماراتي بقيادة عمار الجنيبي حكم الساحة، وأحمد الراشدي المساعد الأول، وعلي راشد النعيمي المساعد الثاني، وفهد الكسار الحكم الرابع ونجحو باقتدار في ادارة اللقاء الصعب جدا.

الاخطاء الداخلية كبيرة وقد فشلت لجنة الحكام على مدى السنوات الماضية في تجاوز أخطائها الداخلية , والتي تسببت في التأثير على مواقع العديد من الفرق على سلم الترتيب العالم, وربما يكون السبب الابرز ان حكامنا في خارج الوطن يقودون اللقاءات بعيدا عن العاطفة والحسابات الشخصية والمناكفات بين مع الاندية واللاعبين, لذا يتعاملون مع الاندية على قدم المساوة, لكن محليا يختلف الوضع حيث وضح ان حكامنا يتأثرون بالجمهور , والدليل ركلة الجزاء التي احتسبها حكم لقاء الرمثا والبقعة حين ارتطمت الكرة بيد حمزة الدردور مهاجم الرمثا فاحتسب ركلة جزاء ضد البقعة, ونعتقد ان لجنة الحكام ستجد مبررا لهذا الخطأ التحكيمي, كما تفعل في اخفاء الاخطاء, وربما يعتبر البقعة الاكثر تضررا من أخطاء الحكام بدءا من ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح الفيصلي ضد البقعة مع ان الخطأ حصل خارج منطقة الجزاء بمترين, ثم جاءت ركلة الجزاء الاغرب في لقاء الرمثا.

رئيس نادي البقعة حسن مرشود وهو حكم دولي معتزل وصديق لجميع من في دائرة الحكام, ويعتبر من ابرز حكام الكرة في عصره , قادر على معرفة الاخطاء حسب القانون قال : ان الحكام احتسبوا اربع ضربات جزاء ضد فريقه اعترفت اللجنة انها جميعها غير صحية, وهذا يعتبر كارثيا بحث البقعة لان الفريق اصبح مهددا بالهبوط.

أما نادي الجزيرة فعبر عن سخطه من حكم لقاء فريقه مع سحاب الذي انتهى بالتعادل السلبي ووصف ما قام به الحكم بانه مهزلة , حيث تم حرمان الجزيرة من ثلاث ضربات جزاء منها ارتطام الكرة بيد مدافع سحاب داخل الجزاء دوون وجود اي رد من الحكم , وبين عدس ان الاخطاء التحكيمية جعلت صدراة الجزيرة في مهب الريح .

نعود للاخطاء التي حصلت, وهل كانت مقصودة أم انها جاءت بسبب ضعف الحكم وسوء اخيتار اللجنة للحكام في اللقاءات الهامة, و حاليا جميع اللقاءات هامة, واستمرار الاخطاء يثبت ان هناك أخطاء في منظومة العمل سواء في عملية الاختيار وفي تأهيل وتدريب الحكام وبالذات في المجال النفسي , حيث يفشل البعض في اتخاذ القرار السليم بسبب الضغط الجماهيري, وربما اعتقداه بان الخطأ ضد بعض الفرق مسموح به كما يحصل مع البقعة والجزيرة, فيما الاخطاء مع فرق الفيصلي والوحدات والرمثا أمر ممنوع بسبب جماهيريها وقدرتها على نقد الحكام بشراسة في مواقع التواصل الاجتماعي , كما ان لكل من هذه الاندية اعلاميين يدافعون عن حقوقها فيما لا يوجد اعلام منحاز للجزيرة والبقعة.

السبب الاخر وهو ما نركز عليه ان بعض القرارات تصدر بسبب عاطفة الحكم قبل عقله, وهذه نقطة خطيرة قد تؤدي الى التلاعب بنتائج البطولات على المدى البعيد اذا لم يتم التعامل معها وحلها مبكرا, لكن من الناحية البدنية فان حكامنا بالف خير وبالتالي تكون الاخطاء لاسباب نفسية.
لجنة الحكام عليها الادراك بان المباريات القادمة ليست سهلة والاخطاء ستكون مرفوضه كليا , وان اللجنة ان لم تجد في نفسها القدرة على قيادة التحكيم فعليها ان تتخلى عن دورها لغيرها, كون دورها اكبر بكثير من معاقبة بعض الحكام على أخطائهم, بل علاج الاخطاء ومن يثبت انه غير قابل للتطور منهم فليغادر فبل ان يدمر بطولاتنا, لان الحكم قد ينتج دوري جميل أو يتسبب في مصائب كبيرة لن يكون بقدرة أحد تحملها. - See more at: http://www.rumonline.net/index.php?page=article&id=316400#sthash.AF8zn22X.dpuf
عدد المشاهدات : [ 4573 ]
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' الميدان الرياضي ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .